تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: المحادثات لإنهاء الإغلاق الحكومي لم تسجل تقدما كبيرا

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قاد محادثات في محاولة  لرفع الإغلاق الحكومي 5 كانون الثاني/يناير 2019
نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قاد محادثات في محاولة لرفع الإغلاق الحكومي 5 كانون الثاني/يناير 2019 أ ف ب

اجتماع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس مع كبار الديمقراطيين في الكونغرس لم يأتي بانفراجة في مسألة إغلاق الحكومة الأمريكية. فالديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلس النواب يرفضون تقديم تمويل إضافي لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، أما ترامب فيتمسك بطلب الحصول على 5,6 مليار دولار لتنفيذ مشروعه.

إعلان

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن المحادثات بهدف إنهاء الإغلاق الجزئي لإدارات الحكومة الفدرالية لم تسجل تقدما كبيرا السبت، على أن تتواصل الأحد.

وقد التقى نائب الرئيس مايك بنس السبت، زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر والرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي.

وغرد ترامب على تويتر "نائب الرئيس مايك بنس وفريقه غادروا البيت الأبيض للتو. أطلعوني على اجتماعهم مع شومر وبيلوسي. لم يحرز تقدم كبير اليوم. من المقرر عقد اجتماع ثان غدا".

وكان ترامب قد دافع الجمعة من جديد عن مشروعه بناء جدار حدودي مع المكسيك بكلفة 5 مليارات دولار، مؤكدا أنه مستعد لبقاء الإدارات الفدرالية الأمريكية مغلقة لأمد طويل.

وشدد ترامب على أن بناء جدار حدودي مع المكسيك هو قضية "أمن قومي"، منتقدا تسخيف الأمر.

ويشكل "الإغلاق" مادة تجاذب سياسي بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي إذ يحمل كل من الطرفين خصمه مسؤولية الإغلاق الحكومي.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن