تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان: مظاهرات ضد الرئيس عمر البشير في الخرطوم للأسبوع الثالث على التوالي

متظاهرون في الخرطوم، في 31 كانون الأول/ديسمبر 2018
متظاهرون في الخرطوم، في 31 كانون الأول/ديسمبر 2018 أ ف ب

خرج المئات من السودانيين إلى شوارع العاصمة الخرطوم للأسبوع الثالث على التوالي مطالبين بإسقاط الحكومة. وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى حدوث اشتباكات. وتحولت التظاهرة إلى عمليات كر وفر بين المحتجين وقوات الأمني في شوارع قريبة من القصر الرئاسي. وقال شهود إن قوات الأمن منعت أساتذة ومحاضرين بجامعة الخرطوم من الخروج للتظاهر واعتقلت ثمانية منهم على الأقل.

إعلان

للأسبوع الثالث على التوالي، خرج المئات من السودانيين إلى شوارع العاصمة الخرطوم مطالبين بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير الموجود في سدة الحكم منذ حوالي 30 عاما.

الشرطة ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى حدوث اشتباكات وتحولت التظاهرة إلى عمليات كر وفر بين المحتجين وقوات الأمني في شوارع قريبة من القصر الرئاسي.

وقال شهود عيان إن قوات الأمن منعت أساتذة ومحاضرين بجامعة الخرطوم من الخروج للتظاهر خارج الجامعة واعتقلت ثمانية منهم على الأقل.

للمزيد: "انتخابات 2020 هي التي تحدد من يحكم السودان وليس المظاهرات"

كما جرت تظاهرات أيضا في مدينتي ودمدني وعطبرة حيث بدأت حركة الاحتجاج.

وبالتزامن مع الاحتجاجات، كشف وزير العمل السوداني بحر إدريس عن تنظيم مظاهرة موالية للحكومة الأربعاء المقبل.

وتشهد العديد من المدن السودانية احتجاجات منذ 19 ديسمبر/كانون الأول 2018 تنديدا بارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة، تصدت لها الأجهزة الأمنية فحدثت مواجهات دامية بين المتظاهرين والشرطة.

ويعاني السودان اقتصاديا بسبب فقدانه 70% من عائدات النفط جراء انفصال جنوب السودان عنه عام 2011.

 

طارق عرار

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.