نتانياهو سيجري محادثات مع بولتون حول الوضع في سوريا

إعلان

القدس (أ ف ب) - قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه سيناقش مع مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون تطلعات إيران في سوريا المجاورة عندما يلتقيه في القدس الاحد.

ووصل بولتون إلى إسرائيل مساء السبت لإجراء محادثات حول مستقبل سوريا في أعقاب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب جميع القوات الأميركية من هذا البلد.

وأثار إعلان ترامب قلق إسرائيل وغيرها من حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، لكن ترامب تحدث بعدها عن سحب "بطيء" للقوات الأميركية "خلال فترة من الزمن".

وصرح نتانياهو في مستهل اجتماع للحكومة "سأناقش معه (بولتون) جهود وقف العدوان الإيراني في المنطقة، والوضع في سوريا عقب قرار ترامب واستمرار المحادثات التي بدأتها مع الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين الجمعة".

وكانت المكالمة الهاتفية التي أجراها نتانياهو مع بوتين هي الأولى بينهما منذ إعلان ترامب المفاجئ أنه سيسحب جميع القوات الأميركية (2000 جندي) من سوريا، مؤكداً أنه تم تحقيق هدف الولايات المتحدة بالقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأورد بيان لمكتب نتانياهو أن الاخير وبوتين "ناقشا الوضع في سوريا والتطورات الاخيرة وتوافقا على مواصلة التنسيق بين العسكريين الروس والاسرائيليين" في سوريا.

وشنت اسرائيل في الاعوام الأخيرة غارات جوية عدة استهدفت مواقع إيرانية في سوريا أو شحنات اسلحة موجهة الى حزب الله اللبناني.

وأكد نتانياهو للرئيس الروسي أن "اسرائيل عازمة على مواصلة جهودها لمنع ايران من ترسيخ وجودها العسكري في سوريا"، بحسب البيان الاسرائيلي.

ورغم التنسيق العسكري بين موسكو وتل أبيب في سوريا اعتبارا من العام 2015، أسقطت الدفاعات الجوية السورية من طريق الخطأ طائرة عسكرية روسية خلال تصديها في 17 ايلول/سبتمبر لغارة اسرائيلية، ما أسفر عن مقتل 15 جنديا روسيا.

وأعلنت روسيا على الأثر تعزيز الدفاع الجوي للنظام السوري بمنظومة إس-300.

وأشاد نتانياهو الخميس بالتنسيق مع ترامب في مواجهة ايران، وقال إن "الرئيس ترامب يتحرك ضد ايران اقتصاديا ونحن في اسرائيل نتحرك ضد ايران عسكريا".