تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ولي عهد أبو ظبي يزور باكستان للقاء رئيس الحكومة

إعلان

اسلام اباد (أ ف ب) - وصل ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى باكستان الأحد في زيارة إلى إسلام آباد بعد أسابيع من تقديم دولة الإمارات 3 مليارات دولار لدعم اقتصاد باكستان المتعثّر.

وفي خطوة نادرة، استقبل رئيس الحكومة عمران خان ولي العهد في قاعدة القوات الجوية الباكستانية حيث حلقت طائرات تابعة لسلاح الجوّ.

وقال وزير الخارجية الباكستاني في بيان قبل الزيارة إن دولة الإمارات هي بالنسبة إلى باكستان أكبر شريك تجاري ومصدر استثمارات كبير.

وأضاف أن أكثر من 1,5 مليون باكستاني يعيشون في الدولة الخليجية ويرسلون ملايين الدولارات عبر تحويلات مالية إلى وطنهم.

وتعود آخر زيارة لولي العهد إلى باكستان إلى كانون الثاني/يناير 2007.

وتابع البيان أن آل نهيان وهو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية، "سيعقد لقاء ثنائياً" مع خان.

وأعلنت الإمارات في كانون الأول/ديسمبر أنها ستقوم بإيداع 3 مليار دولار في البنك المركزي الباكستاني لتعزيز "السيولة والاحتياطات النقدية من العملات الأجنبية لدى البنك" في حين تواجه البلاد اتساع أزمة ميزان المدفوعات.

وانخفضت قيمة الروبية الباكستانية حوالى 5% لتسجّل أدنى مستوياتها في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، بعد ما بدا أنه التخفيض السادس لقيمة العملة من جانب البنك المركزي خلال العام الماضي.

كما حصلت باكستان على تمويل بقيمة 3 مليار دولار من السعودية وتم الاتفاق على تأجيل لمدة عام لدفع واردات النفط بقيمة 3 مليار دولار، وذلك خلال زيارة خان للمملكة في تشرين الأول/أكتوبر.

وتلقت إسلام آباد قروضاً صينية بلغت قيمتها مليارات الدولار لتمويل مشاريع بنى تحتية ضخمة.

وزار فريق من صندوق النقد الدولي باكستان في تشرين الثاني/نوفمبر لإجراء محادثات مع مسؤولين بشأن حزمة تمويل محتملة من الصندوق. لكن المناقشات انتهت من دون التوصل إلى اتفاق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.