تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تقديم طلب لمحكمة تايلاندية لمنع ترحيل الشابة السعودية (محامية)

إعلان

بانكوك (أ ف ب) - أكدت محامية الاثنين أنه تم تقديم التماس إلى محكمة بانكوك الجنائية لمنع ترحيل الشابة السعودية رهف محمد القنون الموقوفة في مطار تايلاند.

وقالت السعودية البالغة من العمر 18 عاما إنها وصلت إلى تايلاند عبر الكويت هربا من عائلتها "المتشددة" على أمل الوصول إلى استراليا لطلب اللجوء.

لكنها قالت إن مسؤولين سعوديين وكويتيين أوقفوها في مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك حيث لا تزال محتجزة في فندق تابع للمطار بانتظار ترحيلها.

وأكدت القنون لوكالة فرانس برس أنها تخشى أن تتعرض للقتل في حال تسليمها للسعودية.

بدورها، أفادت المحامية المدافعة عن حقوق الإنسان نادثاسيري برغمان أنها قدمت التماسا للمحكمة الجنائية في بانكوك لمنع ترحيل القنون.

وقالت "عندما نشتبه بأن شخصا اعتقل بشكل غير شرعي، نطلب من المحكمة الاتصال بالسلطات المعنية من أجل المساءلة".

وأضافت "حتى الآن، طلبت (بمساءلة) الهجرة ورهف نفسها وموظفي الفندق".

وأوضحت برغمان أنها تنتظر قرار المحكمة وأن لا حق للسلطات التايلاندية بتوقيفها إذا كانت تحمل جواز سفر وتأشيرة للسفر إلى استراليا.

بدوره، قال مدير الهجرة في تايلاند إنه تم توقيف القنون لعدم امتلاكها الوثائق اللازمة وإنها "اشترت تذكرة" العودة إلى السعودية بنفسها.

وأصدرت السفارة السعودية في بانكوك بيانا نفت فيه أي دور لها في احتجاز الشابة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.