تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اختفاء شابين ألمانيين في مصر بظروف غامضة

المتحف المصري بالقاهرة
المتحف المصري بالقاهرة أ ف ب/ أرشيف

لم يعرف مصير ألمانيين اثنين زارا مصر مؤخرا، وفق ما أعلنته برلين. ولم يصدر أي رد فعل من قبل الحكومة المصرية بهذا الشأن. فيما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني مصري قوله إنه "لا يوجد أي ألماني محتجز في مصر".

إعلان

أعلنت الحكومة الألمانية الاثنين أن مواطنين ألمانيين فقدا في مصر خلال الأيام الماضية، في حين أكد مصدر مصري أنهما غير محتجزين لدى سلطات هذا البلد.

ونقلت وسائل إعلام ألمانية أن أحد الألمانيين تلميذ ثانوي في الـ18 من العمر من مدينة غيسن (غرب)، استقل طائرة من مطار فرنكفورت متوجها إلى الأقصر في مصر في منتصف ديسمبر/كانون الأول، على أن يزور أيضا جده في القاهرة، إلا أنه لم يصل إلى العاصمة المصرية.

وأضافت المصادر نفسها، أن والده يعتقد بأنه محتجز في الأقصر، ربما بسبب التباس في هويته.

أما الثاني، وحسب وسائل الإعلام الألمانية أيضا، فهو في الرابعة والعشرين من العمر، فقد منذ السابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول يوم وصوله إلى مصر قادما من ألمانيا. ولم يعثر له على أثر منذ ذلك التاريخ. وفي هذه الحالة أيضا تعتقد عائلته أنه قد يكون اعتقل بسبب تشابه أسماء.

وأكدت وزارة الخارجية الألمانية الاثنين فقدان الشابين، من دون تقديم معلومات إضافية.

ولم يصدر بعد عن السلطات المصرية أي تعليق رسمي، إلا أن مصدرا أمنيا أعلن لوكالة الأنباء الفرنسية أنه "لا يوجد أي ألماني محتجز في مصر".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.