تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان يرفض بشدة الموقف الأمريكي الداعي "لحماية" المقاتلين الأكراد

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب/ أرشيف

عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء عن رفضه الشديد للموقف الأمريكي، الذي دعت فيه واشنطن "حماية" المقاتلين الأكراد. واعتبر أردوغان أن تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون "غير مسبوقة بالنسبة لنا ولا يمكن التساهل معها". وتصنف أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية ضمن الجماعات "الإرهابية"، فيما تشيد الولايات المتحدة بدورها في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة الثلاثاء الموقف الأمريكي الداعي إلى ضمان حماية القوات الكردية المسلحة في شمال سوريا لدى انسحاب القوات الأمريكية، وتزامن كلامه مع وجود مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في أنقرة.

وتتعلق الخلافات بين الدولتين بوحدات حماية الشعب الكردية، ففي حين تعتبرها أنقرة قوات "إرهابية"، تدافع عنها واشنطن لدورها الكبير في قتال التنظيم الجهادي.

وهددت أنقرة مرارا خلال الأسابيع القليلة الماضية بشن هجوم لطرد هذه القوات من شمال سوريا.

وكان بولتون صرح خلال زيارته لإسرائيل الأحد، أنه يجب توافر شروط من بينها ضمان سلامة الحلفاء الأكراد، قبل انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترامب.

شرق الفرات بين خطط أردوغان و"تناقضات" إدارة ترامب؟

واعتبر أردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة الثلاثاء أن تصريحات بولتون "غير مقبولة بالنسبة لنا ولا يمكن التساهل معها"، وذلك بعد لقاء جمع في أنقرة بين بولتون وإبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئاسة التركية. وأضاف "لقد ارتكب جون بولتون خطأ فادحا".

وقال أيضا "سوف ننتقل قريبا إلى الفعل للقضاء على الجماعات الإرهابية في سوريا".

تركيا تتوقع استعادة الولايات المتحدة للأسلحة من الأكراد

وفي السياق نفسه، أعلنت تركيا أنها تتوقع من الولايات المتحدة أن تسترد الأسلحة التي سلمتها إلى المقاتلين الأكراد في سوريا لمحاربة الجهاديين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين للصحافيين في مؤتمره صحافي بعد لقائه بولتون "ما نتوقعه، هو استرداد كل الأسلحة التي تم تسليمها".

وأضاف كالين "لقد قالوا لنا إنهم يعملون على ذلك، لكن التفاصيل ستتضح أكثر في الأيام المقبلة"، مشيرا إلى أنه ليس هناك بالنسبة لتركيا "أي بديل مقبول" من استرداد هذه الأسلحة.

ونقلت الصحافة التركية أن أردوغان رفض استقبال بولتون، إلا أن كالين أوضح أن اللقاء بين الاثنين لم يتأكد أصلا على البرنامج الرسمي للزيارة.

ورغم هذه الأجواء العاصفة، حرص غاريت ماركيز المتحدث باسم بولتون على القول إن اللقاء بين الأخير وكالين كان "مثمرا".

تركيا تنفي تعهد أردوغان "بحماية" المقاتلين الأكراد

ونفى كالين بشكل قاطع الثلاثاء أن يكون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعهد لدى نظيره الأمريكي ترامب بضمان أمن المقاتلين الأكراد بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا، كما أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو الاثنين.

وكان بومبيو أعلن لشبكة "سي إن بي سي" الاثنين أنّ "الرئيس أردوغان تعهّد للرئيس ترامب عندما ناقشا سوياً كيف ينبغي أن يكون عليه الأمر -- (بأن) يواصل الأتراك الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بعد رحيلنا، وأن يحرصوا على أن يكون الرجال الذين حاربنا معهم والذين ساعدونا في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية محميين".

وقال كالين: "فيما يتعلق بتصريحات بومبيو، من غير الوارد على الإطلاق أن تكون مثل هذه الضمانة أعطيت خلال محادثات بين أردوغان وترامب أو عبر قنوات أخرى".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.