تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لمن ستذهب جائزة أفضل لاعب في إفريقيا هذا العام؟

الثلاثي المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب إفريقي (صلاح، مانيه، أوباميانغ)
الثلاثي المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب إفريقي (صلاح، مانيه، أوباميانغ) أ ف ب

يكشف مساء الثلاثاء الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، من العاصمة السنغالية دكار، عن اسم اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب إفريقي عن موسم العام 2018. وبحسب القائمة القصيرة للمرشحين التي نشرها الاتحاد الأسبوع الماضي يتنافس لاعبون ثلاثة على الجائزة: المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول والحائز على جائزة العام الماضي والسنغالي ساديو مانيه رفيق صلاح في فريق ليفربول ثم الغابوني بيير-إيمريك أوباميانغ لاعب فريق أرسنال. ويعد صلاح أكثر اللاعبين حظوظا للفوز بالجائزة.

إعلان

يعلن الاتحاد الإفريقي مساء الثلاثاء الثامن من يناير/كانون الثاني من العاصمة السنغالية دكار اسم الفائز بجائزته السنوية لأفضل لاعب في إفريقيا عن العام 2018. وكان الاتحاد قد نشر الأسبوع الماضي على موقعه الإلكتروني القائمة النهائية للاعبين المرشحين والتي ضمت ثلاثة لاعبين كلهم من الدوري الإنكليزي وهم:

المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول والحائز على جائزة العام الماضي وأول مصري ينال هذه الجائزة منذ بدء منحها بالشكل الحالي عام 1992، والسنغالي ساديو مانيه رفيق صلاح في فريق ليفربول ثم الغابوني بيير-إيمريك أوباميانغ لاعب فريق أرسنال وهداف الدوري حتى هذه اللحظة مشاركة مع هاري كين لاعب توتنهام.

وتشهد المنافسة هذا العام صراعا كبيرا بين اللاعبين الثلاثة على الفوز باللقب، فصلاح يسعى إلى لقبه الثاني على التوالي ليعادل إنجاز اللاعبين الكبار الذين سبقوه السنغالي الحاجي ضيوف (2001 و2002)، والكاميروني صامويل إيتو (2003 و2004) والعاجي يايا توريه (2011 و2012). ونال توريه الجائزة أربعة أعوام تواليا (2011-2014)، وهو رقم قياسي يتقاسمه مع إيتو الذي توج بها ولكن ليس لمرات متتالية.

أما زميله مانيه فيحل ضيفا للمرة الثالثة على التوالي على القائمة القصيرة للمرشحين ويريد بالطبع الظفر باللقب لأول مرة بعد أن أمضى موسما كبيرا مع ناديه ليفربول. والغابوني أوباميانغ يسعى بدوره لانتزاع اللقب وخاصة بعد أن قدم إلى الآن في الدوري الإنكليزي عرضا فاق المتوقع وأصبح على رأس قائمة الهدافين.

محمد صلاح

اللاعب المصري محمد صلاح

 

يبلغ اللاعب المصري محمد صلاح (الفرعون المصري) من العمر 26 عاما وحقق مع ناديه الإنكليزي أرقاما قياسية عديدة جعلته معشوق الجماهير في إنكلترا وفي موطنه الأصلي مصر. يعد لاعبا مثاليا بكل المقاييس كما يتمتع بموهبة فريدة في التهديف توجته هداف الدوري الإنكليزي العام الماضي باثنين وثلاثين هدفا وهو رقم قياسي لأي لاعب في الدوري الإنكليزي القوي، كما بلغ مجموع أهدافه التي أحرزها مع فريقه في موسم واحد بجميع المسابقات 44 هدفا.

ساهم في وصول فريقه العام الماضي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يخرج بعد ثلاثين دقيقة فقط مصابا في المباراة أمام العملاق الإسباني العتيد ريال مدريد ما أثر على حظوظ فريقه في الفوز بالبطولة كما حرم بلاده مصر من تخطي الأدوار الأولى في كأس العالم العام الماضي بروسيا.

ورغم اهتزاز مستواه في بداية الموسم الحالي إلا أنه عاد للتألق بقوة مع فريقه وكافح حتى وصل إلى المركز الثاني في قائمة الهدافين بفارق هدف واحد عن المتصدرين، كما لعب دورا حاسما في تأهل فريقه لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد إحرازه هدف الفوز الوحيد على نابولي الإيطالي في ملعب إنفيلد الإنكليزي.

كما ساهم صلاح بشكل لافت في تصدر ليفربول حتى الآن للدوري الإنكليزي بفارق كبير – سبع نقاط - عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي بعد إحرازه 13 عشر هدفا من أصل 48 هدفا أحرزها فريقه حتى الآن. ويبدو بذلك نجم المنتخب المصري لكرة القدم مرشحا لنيل جائزة أفضل لاعب إفريقي للعام الثاني تواليا ليصبح أول لاعب من شمال إفريقيا يحصل على الجائزة مرتين متتاليتين.

وحصد صلاح أيضا عددا من الجوائز المهمة العام الماضي كجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي وكذلك جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء التي تمنحها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

بيير-إيمريك أوباميانغ     

اللاعب الغابوني  أوباميانغ

 

في المقابل، ضمن أوباميانغ البالغ من العمر 29 عاما، تواجده في اللائحة النهائية للعام الخامس تواليا، في إنجاز "يعادل الرقم القياسي للأسطورة العاجية يايا توريه ولاعب خط الوسط الغاني ميكايل إيسيان"، بحسب الاتحاد الإفريقي. فهو حل وصيفا عام 2014 ونال الجائزة عام 2015 ثم حل وصيفا عام 2016 وثالثا العام قبل الماضي. وكان أوباميانغ يتشارك مع صلاح ترتيب هدافي الدوري الممتاز في إنكلترا قبل أن ينفرد الثلاثاء بالصدارة مع 14 هدفا بتسجيله في المباراة التي انتهت بفوز فريقه على ضيفه فولهام 4-1 في المرحلة الحادية والعشرين.

لعب أوباميانغ في عدد كبير من بطولات الدوري الأوروبي، الفرنسي والإيطالي والألماني وأخيرا الإنكليزي، ومع فرق كبيرة مثل ميلان وموناكو وليل وبروسيا دورتموند قبل أن ينتقل إلى الأرسنال العام 2017 في صفقة كبيرة بلغت قيمتها 56 مليون جنيه إسترليني وسجل معه 26 هدفا في موسمين.

ساديو مانيه 

اللاعب السنغالي ساديو مانيه

أما مانيه (26 عاما) فيترشح ضمن القائمة النهائية للعام الثالث تواليا، وهو حل ثالثا في العام 2016 الذي شهد تتويج الجزائري رياض محرز، وثانيا خلف صلاح في العام الماضي. ويأمل السنغالي في أن يصبح ثاني لاعب من بلاده ينال هذه الجائزة بعد حاجي ضيوف.

ساهم سانيه في بلوغ فريقه نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل الخسارة أمام ريال مدريد 1-3، كما حل ثالثا عام 2016 خلف الجزائري رياض محرز وأوباميانغ، ووصيفا عام 2017 في المنافسة على هذه الجائزة. وشارك ساديو مانيه زميله محمد صلاح بشكل كبير في إنجاز تصدر فريقهما ترتيب الدوري بعد 20 مرحلة بفارق سبع نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب، إذ سجل ثمانية أهداف من أصل 48 هدفا لليفربول في الدوري.

وسجل مانيه 37 هدفا مع فريق ليفربول منذ انضمامه إليه العام 2016 في صفقة كبيرة بلغت 34 مليون جنيه إسترليني قادما من نادي ساوثهامبتون. وكان مانيه قد بدأ مسيرته الاحترافية في نادي ميتز الفرنسي العام 2012 قبل أن ينتقل إلى ريد بل سالزبورغ النمساوي في نفس العام ويستمر معه عامين قبل أن يدخل الدوري الإنكليزي من أبواب ساوثهامبتون ويتألق فيه.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.