تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

ملكة جمال الجزائر ضحية شتائم عنصرية!!

تناولت الصحف اليوم الاستقبال الفاتر الذي خصصته السلطات التركية لمستشار الأمن القومي الأمريكي، واستمرار الاحتجاجات في السودان مع مطالبة حزب المؤتمر الوطني الحاكم وأحزاب مؤيدة له الموالين لها بالخروج في مظاهرات اليوم. ردت الصحف كذلك على خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واتهمته بعض الصحف بالبحث عن اختلاق أزمة هجرة في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة تحديات أخرى. في الصحف كذلك اليوم الجدل الذي خلفه تتويج خديجة بن حمو ملكة جمال الجزائر، وسبب الجدل حول بشرة الشابة السمراء.

إعلان

فيما تتواصل جولة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في الشرق الأوسط، رفعت تركيا نبرة تحديها للإدارة الأمريكية برفض الرئيس رجب طيب أردوغان لقاء مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في العاصمة أنقرة. صحيفة العرب وصفت الاستقبال الذي لقيه المسؤول الأمريكي بالباهت. استقبال يأتي على خلفية وضع المسؤول الأمريكي شروطا بشأن الانسحاب الأمريكي من سوريا. الصحيفة تقول إن الغضب التركي يتركز على بولتون لأنه واجهة لفريق الصقور الأمريكي الذي لا يريد تقديم تنازلات لأي قوة إقليمية يمكن أن تهدد المصالح الاستراتيجية الأمريكية مثل تركيا وإيران.

جون بولتون كان يعتقد أن زيارته إلى أنقرة ستكون عبارة عن نزهة لكنه تفاجأ بالاستقبال الفاتر الذي خصصته له السلطات التركية، تسخر صحيفة دايلي صباح التركية في افتتاحيتها، وتقول إن محاولة فرض الولايات المتحدة لشروط على تركيا قبل انسحاب القوات الأمريكية من سوريا كان فكرة سيئة.

ولا شك أن الطريقة التي تعالى بها الرئيس التركي على مستشار الأمن القومي الأمريكي ألقت من جديد بظلالها على العلاقات الأمريكية التركية المتوترة أصلا. صحيفة فاينانشال تايمز تقول إن الحادث تسبب في موجة فتور ووجه ضربة للجهود الأمريكية الرامية للحد من تبعات الانسحاب الأمريكي من سوريا.

تتواصل الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه السلطة للجيش، لكن البشير يرفض. صحيفة العربي الجديد كتبت إن الحزب الحاكم، حزب المؤتمر الوطني دعا بالتنسيق مع أحزاب أخرى حليفة له إلى تحريك الشارع المضاد في السودان وتنظيم تجمع حاشد موال للرئيس البشير يطالبه بالبقاء في السلطة. الصحيفة ترى أن تحريك الموالين للسلطات يحمل مخاطر أمنية معروفة ويزيد المخاوف من اشتباك الموالين والمعارضين في الشارع .. مما يزيد الاحتقان وخطر خروج الأوضاع عن السيطرة.

اهتمت الصحف كذلك بخطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي ألقاه البارحة من البيت الأبيض. خطاب دافع فيه عن مشروع بناء الجدار الفاصل مع المكسيك، لكن هذا الخطاب لم يقنع النواب الديموقراطيين مما يطيل حالة الشلل التي تشهدها الحكومة منذ حوالي ثلاثة أسابيع. هذا الرسم للرسام بات باغلي يصور فيه خطاب ترامب على أنه سلسلة من العبارات الكاذبة.

ترامب يريد إقناع الأمريكيين أن بلادهم تواجه أزمة امنية حتى لا ينتبه أحد إلى الفوضى التي خلفها وصوله إلى الرئاسة، حسب رسم آن تلنز في صحيفة ذي واشنطن بوست. الرسامة ترى أن حالة الطوارئ التي تحتاجها الولايات المتحدة لا علاقة لها بالحدود بل بشخص الرئيس. نُذكر أن الرئيس ترامب كان قد لوح بإعلان حالة الطوارئ في سعيه لبناء الجدار قبل تراجعه على القرار.

بعيدا عن السياسة شهدت الجزائر في الآونة الأخيرة جدلا كبيرا بعد فوز الشابة خديجة بن حمو بلقب ملكة جمال الجزائر في الرابع من الجاري. بعض الجزائريين لم يرق لهم خيار اللجنة وعبروا عن معارضتهم له بحدة وأحيانا بعبارات عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي. الصحف الجزائرية والأجنبية سلطت الضوء على هذا الجدل. موقع مجلة لوبوان افريك يتساءل لماذا كل هذه الكراهية ويفسر ما تعرضت له ملكة جمال الجزائر المنحدرة من جنوب البلاد بأن بشرتها كانت أكثر سمرة من منافساتها مما أزعج الكثيرين وجعل ملكة جمال الجزائر ضحية تصريحات عنصرية.

الرسام ديلام يصور تتويج خديجة بن حمو ملكة جمال الجزائر وما تبعه من جدل داخل المجتمع الجزائري بهذا الرسم، يصورها الأجمل. اجمل من كل من ينتقدونها وذلك كرد على التصريحات غير اللائقة التي تعرضت لها.

تتويج اللاعب المصري والدولي محمد صلاح بأفضل لاعب أفريقي واختيار مصر لتنظيم بطولة كأس أفريقيا للعام 2019. صحيفة المصري اليوم تحتفل بهذين الحدثين المبهجين لمصر وتضع على غلافها هذه الصورة التي تعكس الحدثين وتكتب الصحيفة. رسميا مصر تنظم أمم أفريقيا الملف المصري يكتسح بستة عشر صوتا مقابل صوت واحد لجنوب أفريقيا. هكذا تعود أفريقيا لمصر نقرأ في صحيفة المصري اليوم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن