تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة سيدني: هاليب تسقط في مباراتها الأولى

إعلان

سيدني (أ ف ب) - لم تتكلل عودة الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالميا بالنجاح بعد غياب دام حوالى ثلاثة أشهر عن الملاعب بداعي الإصابة، بخسارتها أمام الأسترالية أشلي بارتي 4-6 و4-6 في الدور الثاني من دورة سيدني الأسترالية في كرة المضرب الأربعاء.

وعانت هاليب من إصابة في الظهر أبعدتها عن الملاعب منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وخاضت اليوم مباراتها الأولى في سيدني بعدما أعفيت من الدور الأول لكونها مصنفة أولى في الدورة.

ويعني خروج هاليب المبكر بأنها ستخوض غمار بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم والتي تنطلق في 14 كانون الثاني/يناير الحالي، وقد لعبت مباراة تنافسية واحدة فقط.

وكانت هاليب قد بلغت نهائي بطولة ملبورن العام الماضي، قبل أن تخسر أمام الدنماركية كارولاين فوزنياكي.

أما بارتي التي بدأت تشق طريقها نحو المراكز الأولى في التصنيف العالمي (15 حاليا)، فقد حصدت ضحية أخرى في الدور السابق هي اللاتفية يلينا أوستابنكو الفائزة ببطولة رولان غاروس 2017.

وفي مباراة الأربعاء، حسمت بارتي المجموعة الأولى لصالحها بعد كسر إرسال منافستها مرتين. وردت هاليب في الثانية بكسر إرسال منافستها والتقدم 5-3، لكن بارتي قلبت الأمور مجددا لصالحها وفازت بالمباراة.

وقالت الفائزة "كانت الأجواء المناخية صعبة والرياح قوية على أرضية الملعب. أنا سعيدة لخروجي فائزة. لعبت بحرية لأنه لم يكن لدي شيء أخسره. كنت أشعر بقدرتي على الفوز".

وكانت هاليب التي أحرزت أول ألقابها الكبيرة على ملاعب رولان غاروس الفرنسية العام الماضي، قد أقرت أواخر الأسبوع الماضي بأن إصابتها في الظهر كانت "مخيفة جدا" لكنها اعربت عن جاهزيتها للعودة للمنافسات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.