منظمة يسارية متطرفة تتبنى اعتداء على مجموعة إعلامية في اليونان

إعلان

اثينا (أ ف ب) - تبنت مجموعة يسارية متطرفة الاربعاء إعتداء بقنبلة استهدف الشهر الماضي في أثينا إحدى أهم المجموعات الاعلامية اليونانية.

واستهدف الاعتداء استهدف بعبوة محلية الصنع مبنى إذاعة وتلفزيون سكاي الخاصة بضواحي أثينا، لكنه لم يوقع ضحايا. غير انه تسبب بأضرار في واجهة المبنى الذي يضم أيضا صحيفة كاتميريني اليومية الصحيفة الرئيسية ليمين الوسط المعارض.

وفي التبني، نددت مجموعة "المقاتلين الشعبيين" بالصلات الفاسدة التي قالت أنها تسود وسائل الاعلام والطبقة السياسية. وكانت المجموعة ذاتها تبنت خمسة اعتداءات مماثلة على الأقل منذ ظهورها في 2013.

ونددت حكومة رئيس الوزراء اليكسيس تسيبراس على الفور ب "اعتداء على الديموقراطية" فيما نددت المفوضية الاوروبية "بكل الهجمات على حرية التعبير وحرية الصحافة".

وتكثر في اليونان منذ سنوات الهجمات على قنوات الاعلام والبنوك والمؤسسات العامة او الممثليات الدبلوماسية، وتنسب الى مجموعات فوضوية او يسارية متطرفة.