تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إلغاء الرحلات من مطار فرانكفورت الثلاثاء بسبب إضراب موظفي الأمن

إعلان

برلين (أ ف ب) - تضطرب حركة النقل الجوي من جديد في 15 كانون الثاني/يناير في ألمانيا بسبب إضراب مرتقب لموظفي الأمن في مطار فرانكفورت، الأكثر ارتياداً في ألمانيا، كما أعلن الجمعة الاتحاد النقابي الخاص بالقطاع.

والإضراب الذي دعا إليه اتحاد "فيردي" النقابي والذي قد يطاول مطارات أخرى، يبدأ الثلاثاء عند الساعة الثانية فجراً بحسب التوقيت المحلي وينتهي الثامنة مساء.

وأوضحت إدارة مطار فرانكفورت، رابع مطار في أوروبا، في بيان أن "الركاب الذين لديهم رحلة مغادرة من مطار فرانكفورت لن يتمكنوا من الوصول إلى الطائرة، نطلب منهم عدم الحضور إلى المطار".

وفي ما يتعلق بالرحلات الواصلة ورحلات الربط، قال البيان إن اضطرابات يمكن أن تحصل أيضاً، بدون مزيد من التفاصيل.

وجرت إضرابات تحذيرية الأسبوع الماضي في مطارين في العاصمة الألمانية هما مطارا تيغيل وشون فيلد، وكذلك في كولونيا ودوسلدورف وشتوتغارت، ما أدى إلى إلغاء مئات الرحلات.

ولم يعرف الجمعة مدى الاضطرابات التي قد يتسبب بها هذا الإضراب العمالي الثالث. وأكد الاتحاد النقابي أنه "ليس من المستبعد أن تنضم مطارات أخرى لهذه الحركة".

و"فيردي" هو اتحاد نقابي يمثل 23 ألف موظف أمن في المطارات، ويأمل في رفع رواتب الموظفين إلى 20 يورو في الساعة بدل 17 يورو.

من جهتها، اقترحت "الرابطة الاتحادية لشركات أمن الطيران" زيادة للأجور تراوح بين 2 و8,1 في المئة.

ومن المقرر أن تعقد مفاوضات بين الرابطة و"فيردي" في 23 كانون الثاني/يناير.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.