تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يونكر يدعو الى "جهود مكثفة" قبل الثلاثاء لتفادي بريكست بدون اتفاق

إعلان

بوخارست (أ ف ب) - اعتبر رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر الجمعة أنه يجب بذل "جهود مكثفة" لتفادي سيناريو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، من الآن حتى موعد تصويت البرلمان البريطاني الثلاثاء على نص الاتفاق لإقراره.

وأكّد يونكر أنه والمفوضية الأوروبية، بقيا على تواصل "مستمر" مع الحكومة البريطانية، فيما تسعى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى حجج جديدة لإقناع برلمانها بالمصادقة على الاتفاق الذي توصلت اليه مع الدول ال27 في الاتحاد الأوروبي.

وأعلن يونكر في مؤتمر صحافي في بوخارست أن "خيار عدم الاتفاق سيكون كارثة لنا ولأصدقائنا البريطانيين، ولذلك يجب بذل كل الجهود حتى الثلاثاء لتحقيق خاتمة ناجحة لهذا المشروع المهم".

ومع معارضة النواب البريطانيين للاتفاق، تسعى ماي إلى تلقي "ضمانات" من شركائها الأوروبيين خصوصاً في ما يتعلق بحلّ مسألة الحدود الإيرلندية المسماة "شبكة أمان".

والحلّ المذكور من المفترض أن يمنع عودة حدود فعلية بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية إذا لم يتم التوصل إلى حلّ بديل لحين موعد الانفصال.

من جهته، أكد متحدث باسم الحكومة البريطانية أن ماي ستحصل على تلك الضمانات قبيل "التوصيت" على اتفاق الخروج الثلاثاء وستعلنها الاثنين.

بدوره، أكد يونكر أنه يجري العمل "مع الحكومة البريطانية بشأن ما ستتضمنه تلك التوضيحات (الضمانات)، والتي يجب عدم خلطها مع إعادة التفاوض، خصوصاً في ما يتعلق بحلّ شبكة الأمان المتعلق بالحدود الإيرلندية". ولم يرغب يونكر في التطرق الى "تفاصيل المحادثات الجارية".

وقبل أربعة أيام من الجلسة الحاسمة لمجلس العموم، لا يزال من المرجح أن يرفض النواب نص الاتفاق.

وحذّر مصدر أوروبي "إذا جاء التصويت سلبياً، ننتظر أن يسألنا البريطانيون: +ما هي الخطوة التالية؟+، وعلينا أن نملك إجابة مساء الثلاثاء أو صباح الأربعاء".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.