تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: ثاندر يثأر من سبيرز وغريفين من كليبيرز

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب) - ثأر أوكلاهوما سيتي ثاندر لخسارته المثيرة هذا الأسبوع أمام سان أنتونيو سبيرز، وفاز عليه بفارق عشر نقاط لدى استضافته السبت في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، في أمسية شهدت تسجيل بلايك غريفين 44 نقطة لديترويت بيستونز في أول مباراة له على ملعب فريقه السابق لوس أنجليس كليبيرز.

وفاز أوكلاهوما على ضيفه لوس أنجليس 122-112، ليعوض راسل وستبروك وزملاؤه خسارتهم بضيافة سان أنتونيو الخميس 147-154 بعد شوطين إضافيين، بينما تفوق ديترويت على مضيفه كليبيرز 109-104.

وسجل وستبروك 24 نقطة وأضاف 10 متابعات، بينما ساهم زميلاه دينيس شرودر بـ19 نقطة وبول جورج بـ18 نقطة و11 متابعة، وقادوا الفريق الى تحقيق فوزه الأول بعد ثلاث هزائم متتالية، وكبّدوا سبيرز هزيمته الثانية فقط في آخر ثماني مباريات.

ونوه مدرب سان أنتونيو غريغ بوبوفيتش بالأداء الذي قدمه شرودر، معتبرا أنه "قام بعمل رائع في الوصول الى السلة"، مقرا بأن دفاع فريقه "خذلني".

وفي صفوف سان أنتونيو، كان الأفضل الإيطالي ماركو بلينيللي مع 24 نقطة، وأضاف ديمار ديروزن 18 نقطة وست متابعات وأربع تمريرات حاسمة، بينما اكتفى لاماركوس ألدريدج بـ17 نقطة وتسع متابعات وثلاث تمريرات حاسمة، علما بأنه سجل 56 نقطة في المباراة السابقة.

وانعكس أداء ألدريدج في مباراة الخميس سلبا عليه السبت، اذ كان محط تركيز من دفاع ثاندر. وعلق اللاعب على ذلك بالقول بعد الهزيمة "لم يسمحوا لي باللعب (...) فرضوا علي دفاعا مزدوجا بكل طريقة ممكنة".

أضاف "قاموا بكل شيء ليضمنوا أن الكرة لا تصل الى يدي".

وصنع ثاندر الفارق في الشوط الثاني من المباراة، بعدما هيمن سان أنتونيو على الشوط الأول وحقق خلاله فارقا وصل الى 13 نقطة. الا أن أوكلاهوما دخل الربع الثالث بقوة، وتمكن من إنهائه لصالحه بفارق 15 نقطة (35-20)، قبل أن ينهي الربع الأخير لصالحه أيضا 36-32.

- عودة غريفين الى ستايبلز سنتر -

الى ذلك، عاد بلايك غريفين للمرة الأولى الى قاعة ستايبلز سنتر، ملعب فريقه السابق كليبيرز الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية عام 2009، قبل أن ينتقل الى ديترويت مطلع عام 2018 في صفقة تبادل مفاجئة قامت بها إدارة النادي، وأتت بعد أشهر من تمديد عقده لخمسة أعوام مقابل 171 مليون دولار.

ولم يخيب غريفين السبت آمال مشجعي فريقه الحالي، اذ سجل 44 نقطة ليقود فريقه الى تحقيق فوزه الـ18 مقابل 23 هزيمة، في مباراة تلقى خلالها تحية حارة من مشجعي كليبيرز، وتجاهل مصافحة رئيس ناديهم ستيف بالمر.

وقال غريفين "كان ثمة الكثير من الضجيج المحيط بهذه المباراة وكنت أتطلع قدما إليها، لكنني سعيد لأنها انتهت (...) المرة المقبلة التي آتي فيها الى هنا، لن يكون الوضع على هذا القدر من الجنون".

لكن ما لفت الأنظار كان تجاهل غريفين مصافحة بالمر. وانتقد اللاعب أحد الصحافيين لقيامه بالتركيز على هذه المسألة وإبراز الأمر على مواقع التواصل، مشددا على أنه كان يركز فقط على الاستعداد للمباراة.

وردا على سؤال عما إذا كان سيقوم بمصافحة بالمر مجددا، رد غريفين بحدة "أنا لست هنا للإجابة على أسئلة افتراضية".

وإضافة الى غريفين، سجل أندريه دراموند 20 نقطة لديترويت وأضاف إليها 21 متابعة، بينما ساهم ريجي بولوك بـ17 نقطة وسبع متابعات.

وهيمن ديترويت على المباراة من البداية الى النهاية، ولم يتمكن لوس أنجليس من التقدم سوى بفارق نقطتين في مطلع الربع الأول، قبل أن يسيطر بيستونز على المجريات بشكل كامل ويوسع الفارق لـ16 نقطة.

وأكد غريفين أن فريقه "قدم أداء دفاعيا رائعا (...) حمينا الكرة وهذا ما صنع الفارق".

في المقابل، كان الإيطالي دانيلو غاييناري الأفضل في صفوف كليبيرز مع 23 نقطة، بينما أضاف لو ولياميز 22 نقطة.

- فينيكس يسقِط دنفر -

وفي مباراة أخرى، أسقط فينيكس صنز صاحب المركز الأخير في ترتيب المنطقة الغربية، ضيفه متصدر ترتيبها دنفر ناغتس 102-93.

وحقق فينيكس فوزه الحادي عشر فقط هذا الموسم مقابل 33 هزيمة، بينما تلقى دنفر خسارته الـ13 في 41 مباراة.

وكان أفضل مسجل لفينيكس كيلي أوبري جونيور مع 26 نقطة أضاف إليها 11 متابعة وثلاث تمريرات حاسمة في 29:43 دقيقة فقط على أرض الملعب، بينما أضاف زميله دياندري ايتون 22 نقطة و13 متابعة.

أما في صفوف دنفر، فكان الأفضل الصربي نيكولا يوكيتش مع 23 نقطة و10 متابعات، في حين أضاف ماليك بيزلي 21 نقطة.

كما أسقط أورلاندو ماجيك ضيفه بوسطن سلتيكس بنتيجة 105-103، في مباراة كان الأفضل فيها لاعب أورلاندو آرون غوردون مع 28 نقطة، بينما سجل كايري إيرفينغ 25 نقطة لصالح بوسطن.

وفي بقية مباريات السبت، فاز يوتا جاز على شيكاغو بولز 110 - 102، وساكرامنتو كينغز على تشارلوت هورنتس 104 - 97، ومينيسوتا تمبروولفز على نيو أورليانز بيليكانز 110 - 106، وميامي هيت على ممفيس غريزليز 112 - 108.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.