تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو من قطر: سنطلب من ولي العهد السعودي "محاسبة" المسؤولين عن مقتل خاشقجي

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة. 13 يناير/كانون الثاني 2019.
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة. 13 يناير/كانون الثاني 2019. رويترز

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من قطر الأحد، أنه سيطلب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "محاسبة" كافة المسؤولين عن مقتل الصحافي المعارض جمال خاشقجي.

إعلان

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للصحافيين الأحد إنه سيطلب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته المرتقبة إلى الرياض، "محاسبة" كافة المسؤولين عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وأوضح بومبيو في مؤتمر صحافي في العاصمة القطرية الدوحة قبل أن يتوجه إلى السعودية "سنواصل الحديث مع ولي العهد والسعوديين لضمان أن تكون المحاسبة كاملة في ما يتعلق بجريمة قتل جمال خاشقجي غير المقبولة".

وتابع بومبيو "سنواصل الحديث والتأكد من أننا نملك كل الوقائع لتجري محاسبتهم بالتأكيد من قبل السعوديين ومن قبل الولايات المتحدة أيضا".

ويذكر أن الصحافي السعودي قتل في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول. وسيتوجه بومبيو في وقت لاحق الأحد إلى السعودية ضمن جولته في الشرق الأوسط.

وبدأت محاكمة 11 موقوفا في القضية في السعودية في 3 كانون الثاني/يناير. وطالب النائب العام بحكم الإعدام بحق خمسة منهم لم يكشف بعد عن هوياتهم. ومن جهتها، فرضت واشنطن عقوبات على 17 مسؤولا سعوديا على خلفية هذه القضية.

اتفاق قطري أمريكي على توسيع قاعدة العديد العسكرية.. لماذا؟

وبعد أكثر من ثلاثة أشهر على مقتله في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، لم يعثر بعد على جثمان خاشقجي، ولا تزال تساؤلات تحيط بهوية من أمر بالعملية التي نفذها فريق من 15 مسؤولا سعوديا.

وأثر مقتل خاشقجي على العلاقات بين الرياض وواشنطن، في وقت تسعى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تشكيل "ائتلاف" ضد إيران في المنطقة.

لقاء بومبيو وبن سلمان

وفي الرياض، ستتوجه الأنظار إلى لقاء محتمل يجمع بومبيو مع ولي العهد السعودي. وخلال زيارته السابقة، بعد اختفاء خاشقجي في شهر تشرين الأول/أكتوبر، بدا بومبيو والأمير محمد مبتسمين خلال لقائهما، ما أثار غضب جزء من الطبقة السياسية الأمريكية.

ودافع الرئيس الأمريكي بشدة عن العلاقات التي تربط بلاده بالسعودية، بعد أن حمل مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه أنصار ترامب الجمهوريون، ولي العهد السعودي مسؤولية قتل خاشقجي.

وأكد بومبيو الجمعة في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية "سنواصل العمل من أجل ضمان مساءلة كل المسؤولين عن مقتل جمال خاشقجي"، مؤكدا أن بلاده "ستواصل القيام بذلك". وأوضح أن علاقات بلاده مع السعودية تبقى "مهمة للغاية بالنسبة للأمريكيين".

وفي الدوحة، سعى بومبيو أيضا إلى دفع المصالحة الخليجية قدما بين قطر والسعودية وحلفائها.

وتحاول الولايات المتحدة منذ عام ونصف العام من دون جدوى، إقناع السعودية وقطر بتجاوز الأزمة بينهما، بهدف التركيز على الهدف الأهم لواشنطن في المنطقة وهو التصدي للنفوذ الإيراني.

الأزمة الخليجية!

وقال الوزير الأمريكي في مؤتمر صحفي مع نظيره القطري الشيخ محمد عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة "في ما يتعلق بمجلس التعاون الخليجي.. نحن جميعا أقوى عندما نعمل سويا حين نواجه تحديات مشتركة في المنطقة وحول العالم".

وبحسب بومبيو فإن "الخلافات بين الدول التي تملك هدفا مشتركا غير مفيدة". وأعرب بومبيو عن أمله أن "تزيد الوحدة بين دول مجلس التعاون الخليجي في الأيام والأسابيع والأشهر" المقبلة.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017.

وتتهم الدول الأربع الدوحة ببالتقرب من إيران و"دعم الإرهاب"، وهو ما تنفيه بشدة قطر التي سعت منذ ذلك الحين إلى تأكيد مشاركتها في مكافحة الإرهاب للولايات المتحدة.

وباءت كل محاولات الوساطة في النزاع بالفشل، بينما استقال مؤخرا الموفد الأمريكي لحل النزاع بين الدوحة والرياض أنطوني زيني وقال لشبكة "سي بي إس" الأمريكية إنه استقال "بسبب عدم رغبة القادة الإقليميين بوساطة عرضنا القيام بها أو تسهيل إنجاحها".

وبالنسبة لواشنطن، فإن إنهاء هذه الأزمة أمر حيوي لنجاح خطتها تشكيل تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط لمواجهة إيران، يضم إضافة إلى دول الخليج مصر والأردن.

وأكد بومبيو في خطابه الخميس في القاهرة أن الإدارة الأمريكية "تعمل على إقامة تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط لمواجهة أهم الأخطار في المنطقة". مضيفا "اليوم نطلب من كل من هذه الدول أن تقوم بخطوة جديدة وتساعدنا في تعزيز التحالف الإستراتيجي في المنطقة".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.