تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة أستراليا المفتوحة: المشاركة الأخيرة لموراي تنتهي عند الدور الأول

إعلان

ملبورن (أستراليا) (أ ف ب) - خرج البريطاني أندي موراي من الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بخسارته أمام الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت 4-6 و4-6 و7-6 (7-5) و7-6 (7-4) و2-6 الإثنين في ملبورن، في آخر مشاركة له على ملاعب ملبورن.

وأعلن موراي الجمعة أنه سيضطر للاعتزال هذا العام، وهو كان قد خضع مطلع العام الماضي لعملية جراحية لمعالجة إصابة في الورك أبعدته لأشهر. وعاد البريطاني الى الملاعب في منتصف 2018 ليحقق بداية صعبة وغير موفقة الى حد كبير، قبل أن يبتعد مجددا في أيلول/سبتمبر.

وقال الاسكتلندي الجمعة في مؤتمر صحافي "يمكنني أن ألعب لكن مع قيود. وجود هذه القيود والألم يمنعاني من التمتع بالمنافسة أو التمارين".

أضاف "ويمبلدون (ثالث بطولات الغراند سلام) هي حيث أرغب في التوقف عن اللعب، لكنني لست متأكدا من أنني سأتمكن من القيام بذلك (...) أنا أعاني منذ وقت طويل. لست واثقا من قدرتي على اللعب مع هذا الألم لأربعة أو خمسة أشهر إضافية"، ملمحا الى احتمال أن يجد نفسه مضطرا للتوقف عن اللعب بعد بطولة أستراليا.

وبعد خروجه الإثنين من الدور الأول، شكر موراي الجمهور على تشجيعه له بالقول "هذا أمر مذهل. شكرا جزيلا لجميع من جاؤوا إلى هنا هذا المساء".

وأضاف "بصراحة أحببت اللعب هنا على مر السنين. إذا كانت هذه هي آخر مباراة لي، فهذه طريقة رائعة لإنهاء مسيرتي. لقد بذلت كل ما في وسعي، ولم يكن ذلك كافيا هذا المساء".

وكان الإسباني في طريقه إلى تحقيق فوز سهل عندما كسب المجموعتين الأولى والثانية بنتيجة واحدة 6-4، لكن البريطاني حرمه من ذلك بكسب المجموعتين الثالثة والرابعة بنتيجة واحدة أيضا 7-6، قبل أن يستسلم في المجموعة الخامسة الحاسمة 2-6.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.