ترامب وأردوغان بحثا إقامة "منطقة أمنية" في سوريا (الرئاسة التركية)

إعلان

انقرة (أ ف ب) - أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب ناقشا خلال محادثة هاتفية مساء الاثنين إقامة "منطقة أمنية" في سوريا، وفق ما أكدت الرئاسة التركية.

وبحث الرجلان "فكرة إنشاء منطقة أمنية يتم تطهيرها من الإرهاب في شمال البلاد"، بحسب بيان الرئاسة التركية، بدون تفاصيل إضافية.

وتأتي هذه المحادثة فيما تمرّ العلاقة بين أنقرة وواشنطن بفصل جديد من التوتر المرتبط بمصير وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة "إرهابية"، لكنها مدعومة من الولايات المتحدة في الحرب ضدّ تنظيم "الدولة الإسلامية".

ولا تخفي أنقرة رغبتها في إطلاق عملية ضدّ هذه المجموعة، لكن واشنطن تحاول طمأنة حلفائها منذ إعلان في كانون الأول/ديسمبر عن الانسحاب من سوريا.

وأثار ترامب في تغريدة الأحد فكرة إقامة "منطقة أمنية" بعمق 30 كلم في سوريا.

وأكد وزير خارجيته مايك بومبيو في السعودية أن "المنطقة الامنية" التي تحدّث عنها ترامب محاذية للحدود مع تركيا وتهدف إلى حماية المسلحين الأكراد وتركيا على السواء.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الاثنين أن تركيا "لا تعارض" هذا المشروع.

وخلال محادثتهما، أكد أردوغان لنظيره الأميركي أن تركيا جاهزة لتأكيد "كل نوع من الدعم" للولايات المتحدة في إطار انسحابها من سوريا.

وهدد ترامب تركيا الأحد في تغريدة قائلا ان "اقتصادها سينهار إذا هاجمت الأكراد". ومع ذلك، أشار بيان الرئاسة التركية إلى أن الرئيسين اتفقا خلال محادثتهما على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلديهما.