تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية قطر: "التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة تطبيع لشخص تورط في جرائم حرب"

محمد بن عبد الرحمن مع مايك بومبيو في الدوحة 13 يناير/كانون الثاني 2019
محمد بن عبد الرحمن مع مايك بومبيو في الدوحة 13 يناير/كانون الثاني 2019 رويترز

اعتبر وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الاثنين "التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة تطبيع لشخص تورط في جرائم حرب وهذا الأمر يجب ألا يكون مقبولا". وأكد الوزير في مؤتمر صحفي بالدوحة معارضة بلاده إعادة تفعيل عضوية سوريا في الجامعة العربية.

إعلان

استبعد وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الاثنين في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالدوحة، إعادة تطبيع العلاقات مع سوريا، مؤكدا أن "التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة تطبيع لشخص تورط في جرائم حرب وهذا الأمر يجب ألا يكون مقبولا".

وبشأن عضوية سوريا في جامعة الدول العربية، والتي تم تعليقها في 2011، قال الوزير القطري: "إن موقف قطر هو أن هناك أسباب أدت إلى تجميد عضوية سوريا فى الجامعة العربية، وعدم مشاركتها وهذه الأسباب ما زالت قائمة ولا نرى هناك أي عامل مشجع لعودة سوريا ولا يوجد حتى الآن حل سياسي والشعب السوري ما زال تحت قصف وتشتيت من قبل النظام السوري".

وتسعى العديد من الدول العربية إلى إعادة علاقاتها مع نظام الرئيس بشار الأسد بعد أن حققت قواته مكاسب في الحرب. فقد أعادت الإمارات والبحرين الشهر الماضي فتح سفارتيهما في دمشق بعد سبع سنوات من قطع علاقاتها مع سوريا.

والعلاقات مقطوعة بين الإمارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة ثانية، منذ الخامس من حزيران/يونيو 2017 حيث تتهمها بـ"دعم الإرهاب" والتقرب من إيران الأمر الذي تنفيه الدوحة.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن