تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا تسجل فائضا قياسيا في الميزانية متفادية الانكماش

إعلان

برلين (أ ف ب) - حققت المانيا العام الماضي فائضا قياسيا في الميزانية متفادية "انكماشا فنيا" بالرغم من تباطؤ نموها الاقتصادي إلى 1,5% مقابل 2,2% العام السابق، وفق ما أعلن المكتب الفدرالي للإحصاءات الثلاثاء.

وجاءت أرقام "ديستاتيس" مخالفة للتوقعات الصادرة مؤخرا عن العديد من المراقبين والتي نصت على تراجع العائدات العامة وانحسار إجمالي الناتج الداخلي في الفصل الرابع من السنة بعد تراجعه بنسبة 0,2% خلال الفصل السابق.

وسجلت القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا على عكس التكهنات فائضا قياسيا جديدا في حساباتها العامة بمستوى 59,2 مليار يورو، ما يمثل 1,7% من إجمالي ناتجها الداخلي.

من جهة أخرى، أفاد مكتب "ديستاتيس" أن الاقتصاد الالماني الذي يحقق نموا للسنة التاسعة على التوالي، عرف "على الارجح انتعاشة طفيفة" بين تشرين الأول/أكتوبر وكانون الأول/ديسمبر، من غير أن تدعم ذلك بالارقام، ما سمح له بتفادي فصلين متتاليين من التراجع، ما كان سيعتبر انكماشا.

غير أن المانيا عانت العام الماضي من النزعات الحمائية التي تسببت بانكفاء مساهمة التجارة الخارجية في نموها بنسبة 0,2 نقطة مئوية.

وعوض الطلب الداخلي الذي يبقى منذ سنوات المحرك المتين والأول للاقتصاد الالماني، عن صعوبات التصدير، مع تزايد الاستهلاك الخاص والنفقات العامة والاستثمارات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.