تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس ماكرون يعلن من منطقة النورماندي انطلاق "الحوار الوطني الكبير" في فرنسا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أ ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء من منطقة النورماندي (شمال) انطلاق "الحوار الوطني الكبير" الذي سيجري عبر مختلف المحافظات والبلديات لغاية منتصف مارس/آذار على أمل حل أزمة "السترات الصفراء" المستمرة منذ نحو شهرين. ويتضمن الحوار أربعة ملفات أساسية هي القدرة الشرائية والضرائب والديمقراطية والبيئة، تعكس المطالب الاجتماعية والسياسية والضريبية البارزة التي طرحها الحراك الشعبي.

إعلان

أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ظهر الثلاثاء من بلدة صغيرة في منطقة النورماندي (شمال) "الحوار الوطني الكبير" الذي دعا إليه في خطوة لحل أزمة "السترات الصفراء".

وقد دعا ماكرون الفرنسيين إلى المشاركة في هذا الحوار بهدف تبديد غضب المحتجين، بعد نحو شهرين من التظاهرات وقطع الطرقات احتجاجا على سياساته المالية والضريبية.

ويحضر ماكرون إلى النورماندي برفقة أربعة وزراء بينهم وزيرة الانتقال البيئي إيمانويل واغون ووزير السلطات المحلية سيباستيان لوكورنو المكلفان الإشراف على النقاش.

وكشف رسالة طرح فيها أربعة محاور كبرى للنقاش هي القدرة الشرائية والضرائب والديمقراطية والبيئة. لكنه رسم خطوطا حمراء مثل إلغاء الضريبة على الثروة وزواج المثليين، محذرا ماكرون من أن النقاش "ليس انتخابات ولا استفتاء".

فرانس24

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.