تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: مجلس الأمن يقر نشر مراقبين دوليين بالحديدة لضمان وقف إطلاق النار

أحد المقاتلين في الحديدة في ديسمبر/كانون الأول 2018
أحد المقاتلين في الحديدة في ديسمبر/كانون الأول 2018 أ ف ب/ أرشيف

سيتم نشر 75 مراقبا في مدينة الحديدة اليمنية لمدة ستة أشهر، تبعا لقرار لمجلس الأمن الأربعاء. وكانت الحكومة اليمنية المدعومة من قبل السعودية والحوثيون الذين تدعمهم إيران، قد توصلا لاتفاق في السويد بشأن هذه المدينة بعد محادثات في تحت رعاية أممية.

إعلان

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع  الأربعاء على نشر 75 مراقبا في مدينة الحديدة اليمنية لمدة ستة أشهر، لمراقبة وقف إطلاق النار وإعادة انتشار قوات الطرفين المتحاربين.

ويشرف المراقبون على وقف لإطلاق النار سار منذ 18 ديسمبر/كانون الأول في الحديدة. وعند اكتمال مدة ستة أشهر، ستعمل بعثة المراقبة أيضا في مينائي سليف ورأس عيسى، وستراقب انسحاب المسلحين من هذه الموانئ الثلاثة وأيضا من مدينة الحديدة.

الأردن: اجتماع لبحث تبادل الأسرى بين طرفي النزاع اليمني

وبعد محادثات برعاية الأمم المتحدة على مدى أسبوع في السويد الشهر الماضي، توصلت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران وحكومة اليمن المدعومة من السعودية إلى اتفاق بشأن الحديدة.

وقال مسؤولون من الأمم المتحدة وموفدون إن طرفي الحرب في اليمن بدآ محادثات في عمان يوم الأربعاء بشأن كيفية تنفيذ تبادل للأسرى سيسمح بالتئام شمل آلاف الأسر ضمن جهود السلام التي تقودها المنظمة الدولية.

والتقى مندوبون من حركة الحوثي والحكومة اليمنية في العاصمة الأردنية عمان لمناقشة تبادل الأسرى، والذي تم الاتفاق عليه في محادثات عقدت بقيادة الأمم المتحدة بالسويد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وصرح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك للصحفيين في نيويورك "تبادل الطرفان قوائم الأسرى في السويد ويناقشان الآن خطوات التنفيذ".

مداخلة مراسل فرانس24 في نيويورك

وكان المبعوث قد طالب علنا قبل أسبوع بإحداث "تقدم جوهري" بشأن اتفاقات ديسمبر/كانون الأول قبل تحديد موعد جولة ثانية من المباحثات في مكان لم يتحدد حتى الآن.

وتضم مدينة الحديدة ميناءا يشكل نقطة دخول المساعدات الإنسانية لنحو عشرين مليون يمني، أصبحوا مهددين بالجوع في ظل ظروف الحرب الحالية.

وخلف النزاع نحو عشرة آلاف قتيل وتسبب، بحسب الأمم المتحدة. وتقول منظمات غير حكومية إن عدد ضحايا النزاع أكبر بكثير.

ما جدوى إرسال مراقبين أممين إلى الحديدة اليمنية؟

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن