تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزيران فرنسيان يمثلان أمام لجنة مساءلة لمجلس الشيوخ في قضية بينالا

الاستماع لبنيالا في جلسة سابقة أمام النواب
الاستماع لبنيالا في جلسة سابقة أمام النواب أ ف ب / أرشيف

يمثل وزيرا الداخلية والخارجية الفرنسيان ومدير مكتب الرئيس الفرنسي باتريك سترزودا أمام لجنة مساءلة لمجلس الشيوخ تقوم بالتحقيق في قضية ألكسندر بينالا، المسؤول الأمني السابق في الإليزيه، المتهم باستغلال النفوذ وتجاوز سلطاته، وذلك بعد تسريبات جديدة تقول إنه استخدم جوازات سفر دبلوماسية بعد فصله من الإليزيه.

إعلان

يمثل وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ووزير الداخلية كريستوف كاستانير ومدير مكتب الرئيس الفرنسي باتريك سترزودا، أمام لجنة مساءلة مجلس الشيوخ، وذلك لمعرفة حيثيات حصول بينالا على جوازات سفر دبلوماسية إثر عزله من مهمته.

وقال بينالا إنه سلم كل جوازات السفر الدبلوماسية لحظة فصله من عمله على خلفية فضيحة انتشار مقطع فيديو مصور، يظهر الرجل بجانب قوات الشرطة، يضرب متظاهرين خلال عيد العمال.

وكانت صحيفة "ميديا بارت" قد نشرت نهاية ديسمبر/ كانون الأول، تسريبات تؤكد أنه احتفظ بوثائق دبلوماسية بعد فصله، استخدمها خاصة خلال رحلاته إلى تشاد وبرازافيل في الكونغو، ما دفعه إلى تسليم جوازات السفر المتبقية في التاسع من يناير/ كانون الثاني.

قضية بينالا لا زالت تلقي بظلالها على المشهد السياسي بفرنسا

واندلعت الأربعاء في الأوساط الإعلامية قضية جديدة مرتبطة بينالا، إثر كشف صحيفة "لو كانار أنشينه"، أن بينالا لم يعد جوازي سفر دبلوماسيين إضافيين، فضلا عن هاتف محمول "فائق الأمان" يستخدم في الاتصالات المشفرة، وتكون في غاية السرية، وهي تسريبات جديدة ستزيد من إحراج الإليزيه أمام الرأي العام الفرنسي.

 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن