تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كينيا: الرئيس يعلن "تصفية كل الإرهابيين" منفذي الهجوم على المجمع الفندقي بنيروبي

قوات الأمن الكينية تخلي بعض المدنيين من موقع الهجوم بنيروبي 15 يناير/ كانون الثاني 2019
قوات الأمن الكينية تخلي بعض المدنيين من موقع الهجوم بنيروبي 15 يناير/ كانون الثاني 2019 رويترز

أعلن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا الأربعاء القضاء على "كل الإرهابيين" منفذي الهجوم على مجمع فندقي بنيروبي. وقتل 14 شخصا على الأقل، بينهم أجانب، في الهجوم الذي استمر لنحو 20 ساعة وتبنته حركة "الشباب" الصومالية المتطرفة. وأضاف كينياتا أنه تم إجلاء 700 مدني كانوا محاصرين داخل الفندق.

إعلان

تمكنت قوات الأمن الكينية صباح الأربعاء من السيطرة على الوضع في مجمع فندقي بالعاصمة نيروبي، بعد تعرضه لهجوم استمر لنحو 20 ساعة شنته حركة "الشباب" الإسلامية الصومالية المتطرفة مساء الثلاثاء، حيث أعلن الرئيس أوهورو كينياتا الأربعاء القضاء على "كل الإرهابيين" منفذي الهجوم.

وأضاف الرئيس أن قوات الأمن قامت بإجلاء 700 مدني من موقع الهجوم.

وقال الرئيس في مؤتمر صحفي "يمكنني التأكيد أن العملية الأمنية في (مجمع) دوسيت انتهت قبل نحو ساعة وأنه تمت تصفية كل الإرهابيين" موضحا أنه "تمت خسارة 14 شخصا بريئا" فيما تم إجلاء أكثر من 700 شخص من المجمع "في ساعات الصباح الأولى" حين كان لا يزال الهجوم مستمرا.

وبين القتلى مواطن أمريكي، وفق ما أكد مسؤول في وزارة الخارجية.

وفجر انتحاري واحد على الأقل نفسه في الفندق فيما قام مسلحون بإطلاق النار والاشتباك مع قوات الأمن ثم تحصنوا في طوابق عليا فيما كان المدنيون يفرون أو يختبئون في مكاتبهم بانتظار إنقاذهم.

وعملت قوات الأمن طيلة ليل الثلاثاء إلى الأربعاء لتأمين مجمع دوسيت دي 2 الفندقي الذي يضم فندقا فيه 100 غرفة، ومنتجع صحي ومطعما ومبان تشغلها مكاتب.

الهجوم استمر حتى صباح الأربعاء

وقال المصدر الأول في الشرطة في وقت سابق الأربعاء "نعتقد أن هناك مهاجمين أو ثلاثة في مواقع محددة" مضيفا "الوضع لم ينته بعد".

وقال المصدر الثاني في الشرطة إنه في وقت ما كانت الشرطة متأكدة من أنه تم تحييد المهاجمين بعد مرور فترة طويلة لم يتم فيه إطلاق النار، لكن إطلاق النار استؤنف بعد الثانية صباحا.

وسمع دوي مزيد من الانفجارات وإطلاق النار بعيد الفجر، ولم ترد معلومات رسمية حول عدد الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين في الداخل.

وقال المصدر "هناك طابق لا يزالون يطلقون النار منه، نعتقد أن هناك أشخاص موجودين فيه" وذلك بعد تقارير عن فرار عدد كبير من الأشخاص إلى الطوابق العليا.

قال قائد الشرطة الكينية جوزيف بوينت إن الهجوم بدأ بانفجار استهدف ثلاث سيارات في مرآب المجمع وتفجير انتحاري في بهو فندق دوسيت.

وفيما سمع صوت الانفجار وإطلاق النار في حي ويستلاندز الكثيف الأشجار، تحصن مئات الموظفين المذعورين داخل المجمع فيما فر آخرون.

وقال أحد الناجين الذين تم إنقاذهم من المبنى لمحطة تلفزيون محلية إن المهاجمين كانوا "مدربين بشكل جيد، أشخاص يعرفون ما كانوا يفعلون".

وأظهرت مشاهد كاميرات المراقبة التي بثت على التلفزيون، أربعة مهاجمين جميعهم بملابس سوداء ومدججين بالسلاح، يدخلون باحة في المجمع لدى بدء الهجوم.

وتبنت الثلاثاء حركة "الشباب" الإسلامية الصومالية المتطرفة المرتبطة بالقاعدة الهجوم. وقالت الحركة إنها قتلت أكثر من 200 جندي في الهجوم، فيما رفضت الحكومة إعطاء حصيلة أو كشف تفاصيل.

وكثيرا ما استهدفت الحركة كينيا منذ تدخل جيشها في الصومال في تشرين الأول/أكتوبر 2011 لمحاربة الجماعة الجهادية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.