السيسي وسلفا كير يجريان مباحثات ثنائية في القاهرة

إعلان

القاهرة (أ ف ب) - استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس رئيس جنوب السودان سلفا كير في قصر الرئاسة بالقاهرة حيث أجرى الزعيمان مباحثات ثنائية تسعى لتعزيز التعاون بين البلدين، حسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

وفي مؤتمر صحافي عقب المباحثات بين الرئيسين ووفديهما قال السيسي "لقد عكست مباحثاتنا اليوم عزم البلدين على المضي قدماً بمستوى العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب، بما يمكننا من تحقيق الاستغلال الأمثل لفرص التعاون الاقتصادي والاستثماري المتاحة بين البلدين".

كذلك أشاد السيسي باتفاق السلام الموقع بين حكومة جنوب السودان وفصائل المعارضة بعد دخوله حيّز النفاذ.

وقال إن هذا الاتفاق، الموقع في ايلول/سبتمبر الماضي "فتح المجال أمام إعادة الاستقرار بالبلاد وتمكين عجلة التنمية من الانطلاق نحو تحقيق رخاء شعب جنوب السودان".

وقال كير في المؤتمر الصحافي الذي بثّه التليفزيون المصري "إن اتفاق السلام الموقع عليه ليس هو الأفضل ولكن في الوقت الحالي يمكنه أن يأخذ شعب جنوب السودان (..) لعقد حوارات ومحادثات ايجابية" بدلا من الاقتتال.

وأضاف أنه "لاتوجد حرب أو قتال (في جنوب السودان) بعد الان إلا من بعض أفراد المتمردين الذين رفضوا الموافقة على الاتفاق الذي تم التوقيع عليه، ولكن سيتم التعامل معهم بكل سبيل ممكن حتى نحول دون القتال".

اندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان في 2013 عندما اتهم كير نائبه السابق وزعيم التمرد الحالي رياك مشار بالتخطيط لانقلاب ضده.

وأودى النزاع بحياة 380 ألف شخص تقريبا وتسبب بنزوح ثلث عدد السكان وفرار مليونين ونصف مليون شخص الى خارج البلاد.

وآخر اتفاقيات السلام تم توقيعها في أيلول/سبتمبر، وعاد بموجبها مشار إلى جوبا للمرة الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر منذ فراره في 2016.