تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مظاهرات جديدة في السودان وسط انتقادات دولية للخرطوم

مظاهرة ضد الحكومة في الخرطوم 6 يناير/كانون الثاني 2019
مظاهرة ضد الحكومة في الخرطوم 6 يناير/كانون الثاني 2019 أ ف ب

نظمت مظاهرات جديدة الجمعة في مناطق مختلفة من السودان. وهتف المحتجون "لسنا خائفين ولن نتوقف". وقال شهود عيان إنه قتل ثلاثة متظاهرين الخميس في الخرطوم، فيما تحدثت السلطات السودانية عن سقوط قتيلين. وتواجه الخرطوم الكثير من الانتقادات الدولية والحقوقية التي تدعو إلى احترام حرية التظاهر.

إعلان

نزل مئات المتظاهرين الجمعة إلى شوارع الخرطوم بعد جنازة أحد المحتجين، فيما شارك مصلون في مظاهرات أخرى مناهضة للحكومة في مناطق أخرى من البلاد، غداة مقتل ثلاثة متظاهرين في العاصمة، حسب شهود عيان.

وهتف المحتجون في شوارع حي بوري بشرق الخرطوم "لسنا خائفين ولن نتوقف"، وشهد هذا الحي الخميس مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين.

وتظهر مشاهد من فيديو رجالا ونساء، يضع الكثير منهم أقنعة يرددون شعارات ضد النظام. وبدا وراء المتظاهرين دخان كثيف من الإطارات والقمامة المشتعلة.

مظاهرات في مناطق مختلفة من البلاد

وشهدت مناطق أخرى من البلاد أيضا عدد من المظاهرات، ففي أم درمان هتف المصلون بعد صلاة الجمعة "حرية سلام عدالة" داخل مسجد. وقال شاهد عيان لوكالة الأنباء الفرنسية "بعد الصلاة خرجوا من المسجد مرددين هتافات ضد الحكومة"، و"واجهتهم قوات مكافحة الشغب على الفور وفرقتهم".

وأفاد شود عيان أن مظاهرة ثالثة تم تفريقها سريعا في منطقة في جنوب العاصمة.

وتهز احتجاجات دامية السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول عقب قرار الحكومة رفع أسعار الخبز.

وفرقت شرطة مكافحة الشغب الخميس مسيرة لمئات الأشخاص كانت متوجهة نحو القصر الرئاسي في الخرطوم على وقع هتافات "حرية، سلام، عدالة". وخرجت مسيرات كذلك في حي بوري ومدينة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر والقضارف وعطبرة، حيث انطلقت أولى المظاهرات.

انتقادات حقوقية ودولية

وأثار التعامل الحكومي الصارم مع التظاهرات انتقادات حقوقية ودولية، فيما اتهم البشير"متآمرين" لم يحددهم بإثارة العنف. وقالت سارة جاكسون مساعدة مدير منظمة العفو الدولية غير الحكومية لمنطقة شرق أفريقيا الجمعة إنها "مأساة أن تواصل قوات الأمن السودانية استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين ومقدمي الخدمات الرئيسية مثل الأطباء".

وانتقدت بريطانيا ما وصفته بالاستخدام "غير المقبول" للقوة القاتلة من قبل قوات الأمن ضد المتظاهرين، ودعت إلى محاسبة المسؤولين عن مقتل المتظاهرين، كما حثت الولايات المتحدة الخرطوم على احترام حرية التعبير، ودعت إلى الإفراج عن محتجين وناشطين.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.