تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: إطلاق نار يستهدف موكب رئيس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة في الحديدة

الجنرال الهولندي باتريك كاميرت رئيس "لجنة تنسيق إعادة الانتشار" الأممية في الحديدة اليمنية
الجنرال الهولندي باتريك كاميرت رئيس "لجنة تنسيق إعادة الانتشار" الأممية في الحديدة اليمنية أ ف ب (أرشيف)

تعرض موكب رئيس لجنة مراقبة الهدنة التابعة للأمم المتحدة الخميس إلى إطلاق نار في الحديدة، غداة موافقة مجلس الأمن الدولي على توسيع مهمة بعثة مراقبة الهدنة في المدينة التي يسيطر عليها الحوثيون. واتهم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الحوثيين باستهداف موكب المراقبين.

إعلان

أعلنت الأمم المتحدة أن بعثتها المكلفة مراقبة الهدنة في الحديدة "بخير"، على إثر تعرض موكب لها الخميس لإطلاق نار في المدينة اليمنية، وذلك غداة موافقة مجلس الأمن الدولي على توسيع مهمة البعثة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن رئيس البعثة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت وفريقه تعرضوا لإطلاق نار لدى خروجهم من اجتماع مع وفد حكومي يمني في الحديدة.

ولم يحدد دوجاريك الجهة التي أطلقت النار واكتفى بالتأكيد أن كاميرت وفريقه بخير. وأضاف المتحدث الأممي "لدى مغادرتهم تعرضت آلية مدرعة تابعة للأمم المتحدة لطلقة نارية من سلاح خفيف. وعاد الفريق إلى القاعدة من دون أي حوادث إضافية".

وكانت البعثة وصلت في 23 كانون الأول/ديسمبر إلى مدينة الحديدة للإشراف على تطبيق الهدنة التي تم التوصل إليها الشهر الماضي خلال مشاورات في السويد بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والحوثيين.

في المقابل، اتهم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الحوثيين باستهداف موكب المراقبين. وكتب وزير الإعلام اليمني على تويتر "الميليشيا الحوثية تطلق النار على موكب الفريق الأممي برئاسة الجنرال باتريك كاميرت".

وأكد أن "إصرار الميليشيا الحوثية على إفشال تنفيذ اتفاق ستوكهولم تجاوز رفضها تنفيذ بنوده المزمنة بالانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة، وفتح الطرق للإمدادات الغذائية، وعرقلة التئام اللجنة المشتركة، والاستمرار في خرق وقف إطلاق النار، ليصل حد الاعتداء على موكب فريق الرقابة الأممية".

حادثة معزولة!

لكن ستيفان دوجاريك قلل من أهمية عملية إطلاق النار الخميس واعتبرها حادثة معزولة. وأشار للصحافيين في جنيف "إنها حادثة واحدة. عيار واحد أطلق على آلية"، داعيا إلى عدم تضخيم الأمور.

وأضاف المتحدث الأممي "نحن نعتبر ذلك حادثة، وأمور كهذه يمكن أن تحدث".

ويأتي إطلاق النار بعد يوم واحد من موافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على نشر ما يصل إلى 75 مراقبا غير مسلحين في اليمن في مهمة جديدة لتعزيز وقف إطلاق النار.

وسيرسل المراقبون إلى مدينة الحديدة ومينائها وكذلك إلى ميناءي الصليف ورأس عيسى لفترة أولية مدتها ستة أشهر.

مداخلة مراسل فرانس 24 في اليمن

موقف الحوثيين من البعثة الأممية

ويتفاوت تأييد الحوثيين للهدنة التي تم التوصل إليها برعاية الأمم المتحدة ولنشر بعثة المراقبين، في حين يركز بعضهم انتقاداتهم على كاميرت. حيث أعلن عضو المجلس السياسي للحوثيين محمد البخيتي رفض الجماعة "الشيعية" توسيع البعثة الأممية.

وقال البخيتي "نحن لن نقبل الحوار حول زيادة عدد المراقبين الدوليين إلا بعد حل مشكلة باتريك كاميرت لأنه قد سعى منذ اللحظة الأولى من تعيينه لإسقاط اتفاق ستوكهولم حيث وصفه بأنه اتفاق غامض وسعى لاتفاق جديد".

ويسيطر الحوثيون على معظم الحديدة، بينما تنتشر القوات الحكومية في ضواحيها الجنوبية والشرقية. ويفرض التحالف بقيادة السعودية، حصارا على الموانئ البحرية والجوية في اليمن ولا سيما ميناء الحديدة.

طرفا النزاع اليمني يبحثان في الأردن تبادل الأسرى

اجتماع في الأردن

والخميس استأنف ممثلون عن الحكومة اليمنية من جهة، وعن الحوثيين من جهة ثانية في عمان اجتماعاتهم لليوم الثاني على التوالي وللمرة الأولى خارج اليمن منذ اتفاق السويد قبل شهر، لبحث تطبيق اتفاق تبادل الأسرى، على ما أفاد مصدر في الأمم المتحدة.

والاتفاق يتعلق بنحو 15 ألف شخص من الطرفين في خطوة لبناء الثقة بينهما، وسترشف عليه اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وتجري هذه الاجتماعات "الفنية" في عمان بينما يجتمع المانحون الدوليون في برلين لإنشاء صندوق لدعم عملية السلام في اليمن.

وتعهد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في برلين تقديم 4,5 مليون يورو (نحو 5,1 مليون دولار) كمساهمة أولية في صندوق جديد لدعم عملية السلام في اليمن.

يذكر أن الصراع في اليمن أدى إلى مقتل حوالى 10 آلاف شخص منذ تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية لدعم الحكومة المتعثرة في مارس 2015 ، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. وتقول جماعات حقوق الإنسان إن عدد القتلى الحقيقي قد يصل إلى خمسة أضعاف هذا الرقم.

مداخلة مراسلة فرانس24 في الأردن

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن