تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: يوفنتوس لمواصلة العزف المنفرد

إعلان

روما (أ ف ب) - يسعى يوفنتوس المتوج هذا الأسبوع بالكأس السوبر على حساب ميلان، الى مواصلة العزف المنفرد في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما يستقبل كييفو الأخير الإثنين في ختام المرحلة العشرين التي تنطلق السبت.

وبات يوفنتوس الفائز بالدوري في المواسم السبعة الأخيرة، أول فريق في تاريخ الدوري بنظام عشرين فريقا، يحصد 53 نقطة من أصل 57 نقطة في 19 مرحلة حيث فاز في 17 مباراة وتعادلين في اثنتين فقط، ويبتعد بفارق 9 نقاط عن منافسه المباشر نابولي. كما سجل يوفنتوس 38 هدفا، أي بمعدل هدفين في المباراة الواحدة، ودخل مرماه 11 هدفا فقط.

وفي ظل توقف الدوري في العطلة الشتوية، حقق يوفنتوس أفضل انطلاقة لعام 2019 بفوزه على ميلان 1-صفر في مباراة الكأس السوبر التي أقيمت في مدينة جدة الأربعاء، وسجل له هدفه الوحيد نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو محققا باكورة ألقابه معه منذ انتقاله اليه الصيف الماضي قادما من ريال مدريد الاسباني مقابل نحو 100 مليون يورو.

وقال رونالدو الذي سجل هدفه الـ16 هذا الموسم في مختلف المسابقات مع فريق "السيدة العجوز"، "لقد بدأنا العام 2019 بطريقة جيدة. الآن يجب الانتقال الى الهدف التالي".

واللقب هو العاشر للمدرب ماسيمليانو أليغري مع يوفنتوس منذ توليه الإشراف عليه عام 2014، وانفرد فيه الفريق بالرقم القياسي لعدد ألقاب الكأس السوبر مع ثمانية.

الا أن الفريق المهيمن محليا يضع نصب عينيه لقب دوري أبطال أوروبا الذي لا يزال يطارده منذ تتويجه الأخير عام 1996، علما بأنه خسر النهائي مرتين في الأعوام الماضية أمام منافسين إسبانيين هما برشلونة عام 2015 وريال مدريد عام 2017.

ولا يزال يوفنتوس يصارع على ثلاث جبهات حيث بلغ الدور الثاني من المسابقة القارية وسيلتقي أتلتيكو مدريد الاسباني في مواجهة قوية في الدور ثمن النهائي، وربع نهائي كأس إيطاليا حيث يواجه أتالانتا.

- ميلان للتعويض -

في المقابل، يجد ميلان نفسه بحاجة الى تعويض خسارته في الكأس السوبر، ويحل الإثنين أيضا ضيفا على جنوى الذي حقق فوزا واحدا فقط في آخر 12 مباراة له.

ويبتعد ميلان الخامس حاليا، بفارق نقطة واحدة فقط عن لاتسيو الرابع، في صراعهما على آخر المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا، المسابقة القارية التي توج النادي اللومباردي بلقبها سبع مرات في تاريخه.

وبعد اعتراضه على قرارات الحكم خلال مباراة الكأس السوبر، أوقف مدرب ميلان جينارو غاتوزو مباراة واحدة وبالتالي سيتابع اللقاء ضد جنوى من المدرجات. وسيفتقد ميلان بسبب الإيقاف أيضا، الثلاثي أليسيو رومانيولو ودافيدي كالابريا والعاجي فرانك كيسييه الذي طرد في السوبر، بينما سيعود الإسباني سوسو الى صفوف الفريق بعد غيابه عن المباراة.

وشدد غاتوزو على ضرورة أن يستعيد الفريق عافيته بعد الخسارة أمام يوفنتوس، بقوله "علينا أن نلملم جراحنا (...) يتعين علينا ان نحافظ على هدوئنا. الشيء الأهم هو استعادة الحيوية".

الى ذلك، يستقبل نابولي على ملعب سان باولو لاتسيو الرابع الأحد.

ويستمر غياب مدافع نابولي الصلب السنغالي كاليدو كوليبالي لإيقافه مباراتين بعد طرده في المباراة ضد إنتر ميلان لحصوله على بطاقتين صفراوين واحدة لارتكابه خطأ والثانية لسخريته من الحكم.

وكان كوليبالي تعرض لهتافات عنصرية في تلك المباراة التي أثارت موجة انتقادات واسعة في إيطاليا، لاسيما وأنها شهدت على هامشها أعمال عنف بين المشجعين خارج الملعب أدت لمقتل أحدهم.

وعوقب انتر بخوض مباراتين على أرضه من دون جمهور، لعب واحدة منها ضد بينيفيتو من الدرجة الثانية وتغلب عليه 6-2 في الكأس، وهو سيلتقي ساسوولو السبت على ملعب سان سيرو في مباراة سمحت فيها رابطة الدوري للنادي المضيف بتوجيه الدعوة الى تلامذة مدارس فقط.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي روما مع تورينو، أودينيزي مع بارما، فروزينوني مع أتالانتا، سبال مع بولونيا، فيورنتينا مع سمبدوريا وكالياري مع امبولي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.