تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

أي بدائل تملكها حكومة الشاهد لحل الأزمة في تونس؟

فرانس24

في صحف اليوم: الإضراب العام في تونس يشل مختلف القطاعات الحكومية، وفي السودان تتواصل التظاهرات المطالبة برحيل البشير والأمم المتحدة تدين الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين، والاتحاد الأفريقي يدعو جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى تعليق إعلان نتائج الانتخابات في سابقة من نوعها، وفي فرنسا تظاهرات جديدة للسترات الصفراء واستطلاع رأي يظهر أن فرنسيا من أصل ثلاثة فرنسيين يعتزمون المشاركة في النقاش الوطني.

إعلان

في تونس، العاملون في القطاع الحكومي استجابوا بكثافة لدعوة الإضراب التي دعا إليها الاتحاد العام التونسي للشغل نقرأ في صحيفة "لوتون" الموضوع تصدر واجهة الصحيفة التونسية في أعقاب فشل اجتماع بين المنظمة النقابية والحكومة للتوصل إلى تفاهمات بشأن الزيادة في الأجور التي نقلت أن الإضراب طال قطاع النقل العام وموظفي مؤسسات القطاع الحكومي فيما تم الإبقاء على حيز ضيق من الخدمات استجابة لاحتياجات المواطنين المستعجلة. صحيفة "لوتون" أوردت أن الاتحاد العام للشغل سيحدد على ضوء التغيرات تحركات مقبلة بعد أن توعد بإجراءات تصعيدية، الأمين العام للاتحاد دعا أيضاً الى المشاركة بكثافة في الاستحقاق الانتخابي المقبل وتحقيق التغيير عبر صناديق الاقتراع لمعاقبة الأحزاب التي لم تفِ بتعهداتها وعمقت أزمة تردي القدرة الشرائية للتونسيين.

وأزمة حادة تمهد لصدام بين النقابات والحكومة التونسية هو العنوان الذي تصدر واجهة صحيفة العرب التي تناولت التصعيد بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة التي يقودها يوسف الشاهد وتداعياتها على الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها تونس منذ ثورة 2011، سياسيون تونسيون رأوا أن مآلات الإضراب العام تبقى رهينة بتفاعل الحكومة فيما اعتبر خبر في الاقتصاد أن السبب وراء تفاقم الوضع الاقتصادي والوصول الى الإضراب يكمن في غياب رؤية شاملة واصلاحات هيكلية للاقتصاد. أمام الضغوط النقابية أشارت العرب الى أن حكومة الشاهد تملك بدائل محدودة لحل الأزمة.

الإضراب في تونس تصدر العديد من الصحف العربية. العربي الجديد كتبت أن النقابات أعلنت عن إجراءات تصعيدية حتى الاستجابة لمطالبها برفع أجور أكثر من ستمئة ألف موظف في القطاع الحكومي والحكومة اكتفت بمتابعة المشهد عن بعد داعية إلى مفاوضات جديدة في وقت تتجه الأنظار صوب القرارات الجديدة التي سيعلن عنها الاتحاد التونسي العام للشغل عقب اجتماع لهيئته الإدارية. العاملون في القطاع العام ضربوا بعرض الحائط قرار رئيس الحكومة تخصيص موظفين للعمل ممتثلين لدعوة النقابات العمالية.

التظاهرات المطالبة برحيل الرئيس عمر البشير متواصلة في السودان، العاصمة الخرطوم شهدت تظاهرات راح ضحيتها طفل وطبيب بعد أن فرقت قوى الأمن السودانية حشوداً من المتظاهرين كانوا يسيرون باتجاه القصر الرئاسي. تنقل "ميدل إيست آي" التي نقلت إدانة اللجنة المركزية للأطباء السودانية بالاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين. استخدام للقوة المفرطة وللعنف قوبل بإدانة الأمم المتحدة فيما دعا مجلس الأمن السلطات إلى احترام حق السودانيين في التظاهر.

الاتحاد الأفريقي يخلق المفاجأة بدعوته جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى تعليق إعلان النتائج النهائية لانتخابات ديسمبر الماضي تكتب صحيفة "لا ليبر" البلجيكية. الدعوة جاءت على لسان الرواندي بول كاغامي الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي والسبب افتقار الأرقام التي أعلنت عنها اللجنة الانتخابية للمصداقية. الصحيفة البلجيكية أشارت إلى أن الخطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ المؤسسة الإفريقية مؤكدة أن الاتحاد تحمل مسؤوليته لكن يبقى السؤال بشأن تفاعل كينشاسا مع المطلب الإفريقي في وقت تتجه الأنظار إلى قرار المحكمة الدستورية بشأن نتائج الانتخابات.

قبل تظاهرات جديدة للسترات الصفراء في فرنسا للسبت العاشر على التوالي، توقفت صحيفة "لوبينيون" عند هذه التظاهرات متسائلة عن حجمها وهل ستكون سلمية أم ستشوبها أعمال عنف. الصحيفة الفرنسية أشارت إلى أن التظاهرات الجديدة تأتي في ظل معطى جديد متمثل في إطلاق السلطة التنفيذية لما سمي بالنقاش الوطني لرصد آراء الفرنسيين بشأن السياسات المتبعة، لوبينيون أشارت إلى أن السلطات لم تحسم أمرها بعد من طريقة تعاملها مع حركة احتجاجية جديدة في وقت تقول الصحيفة ربما يستعصي التعامل مع حركة السترات الصفراء وطابعها الاستثنائي.

بعد إطلاق الرئيس إيمانويل ماكرون النقاش الوطني، فرنسي من أصل ثلاثة فرنسيين يعتزم المشاركة في هذه المبادرة لإبداء رأيه بشأن السياسة الفرنسية هذا ما أظهره استطلاع للرأي كشفت عنه صحيفة لوفيغارو في حين أن غالبية من الفرنسيين يشككون في مدى قدرة هذا النقاش المقرر إلى غاية منتصف مارس المقبل، يشككون في مدى قدرته على الاستجابة لتطلعات الشعب الفرنسي.

أما صحيفة "لوباريزيان" فقد عادت إلى تفاعل الرئيس إيمانويل ماكرون مع الاحتجاجات المتواصلة في فرنسا مشيرة إلى أن الرئيس ارتدى زي المرشح الرئاسي وبدأ بحملة لتلميع صورته. لوباريزيان عادت إلى اللقاء الذي جمعه الثلاثاء الماضي بستمائة رئيس بلدية لدى إطلاق النقاش الوطني من منطقة النورماندي بالقول إن هذا اللقاء ترك صدى إيجابياً لدى المقربين من الرئيس ومستشاريه للمرة الأولى منذ بدء تظاهرات السترات الصفراء.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن