تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هاواي: غواصون يسبحون إلى جانب أضخم قرش أبيض رصد حتى الآن

حساب oceanramsey على إنستاغرام

تمكن فريق غواصين من السباحة قبالة أرخبيل هاواي إلى جانب قرش أبيض، يرجح أنه الأكبر الذي تم رصده حتى الآن.

إعلان

"الأزرق العميق" هي فصيلة القرش التي رجح الغواصون أن تكون، بسبب الآثار الموجودة على جسمها الضخم، قبالة هاواي في قلب المحيط الهادئ. وقد سبح هؤلاء الغواصون إلى جانب القرش الأضخم من نوعه الذي رصد حتى الآن.

ظهرت سمكة القرش البالغ طولها حوالي ستة أمتار فجأة الثلاثاء، وانضمت إلى أسماك قرش أخرى كانت تقتات على جيفة حوت عنبر طافية قرب جزيرة أواهو.

وأكدت أوشن رامسي من مجموعة الغواصين لصحيفة "هونولولو ستار إدفايز" أن القرش أنثى بل ورجحت أنها حامل إذ كانت "عريضة بشكل ملفت". وتابعت أن سمكة القرش تبلغ من العمر ما لا يقل عن خمسين عاما ويبلغ وزنها 2,5 من الأطنان.

وروت تفاصيل المغامرة "رأينا بعض أسماك القرش البري ووصلت بعدها سمكة القرش هذه وتفرقت الأسماك الأخرى، وراحت تلامس مركبنا".

وأوضحت رامسي، وهي غواصة محترفة وخبيرة أسماك قرش وتناضل من أجل حمايتها، "كانت سمكة ضخمة لطيفة أرادت استخدام مركبنا لحك جلدها".

وقد سبح الغواصون مع أنثى سمكة القرش لفترة طويلة من النهار وتمكنوا حتى من مداعبتها. كما التقطوا صورا وفيديوهات رائعة لهذا اللقاء، نشرت بعضها رامسي على حسابها في موقع إنستاغرام، وكذلك فعلت مصورة الحيوانات كيمبرلي جيفريز.

ومن النادر رصد أسماك قرش أبيض كبيرة في هاواي فمياهها حارة بالنسبة لها.

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.