تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألكسندر-أرنولد يوقع عقدا جديدا طويل الأمد مع ليفربول

إعلان

لندن (أ ف ب) - بات المدافع ترنت ألكسندر-أرنولد، آخر نجم يربط مستقبله بليفربول، متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعد توقيعه عقدا طويل الأمد مع "الحمر".

وأعلن ليفربول توقيع العقد الجديد دون أن يذكر مدته، لكن تقارير صحافية ذكرت أن الصفقة تمتد حتى 2024.

وبرز اللاعب البالغ من العمر 20 عاماً كواحد من ألمع النجوم الشبان في ليفربول، الساعي تحت أشراف المدرب الألماني يورغن كلوب الى الفوز بلقب أول في الدوري منذ عام 1990.

وانضم ألكسندر-أرنولد إلى ليفربول في سن السادسة، وهو انضم الى مجموعة من نجوم فريق "الحمر" الذين ربطوا مستقبلهم بالنادي.

وكان الاسكتلندي أندي روبرتسون وافق على عقد جديد في وقت سابق من هذا الأسبوع على غرار البرازيلي روبرتو فيرمينو، المصري محمد صلاح، جوردان هندرسون، السنغالي ساديو مانيه وجو غوميز الذين وقعوا جميعاً صفقات جديدة منذ نيسان/ابريل 2018.

وقال ألكسندر-أرنولد لموقع ليفربول "أنا سعيد جدا وفخور حقا. أشعر بالامتنان للحصول على دعم النادي وثقته بي وتقديم عرض جديد لي".

وأضاف "لم يكن لدي أي شك بالتوقيع وتمديد سنوات خدمتي مع النادي. نأمل بتحقيق الكثير من النجاحات خلال هذه السنوات".

وظهر ألكسندر-أرنولد لأول مرة مع ليفربول في تشرين الأول/اكتوبر 2016 بعد تخرجه من أكاديمية النادي، ومنذ ذلك الحين، عمل بجهد كبير ليصبح الخيار الأول في مركز الظهير الأيمن للفريق.

واختار المدرب غاريث ساوثغيت مؤخرا اللاعب الشاب ضمن تشكيلة المنتخب الإنكليزي، فخاض مباراته الدولية الأولى معه ضد كوستاريكا في حزيران/يونيو 2018، كما كان أحد اللاعبين الـ 23 الذين خاضوا مونديال 2018 في روسيا.

وأضاف ألكسندر-أرنولد الذي شارك في 67 مباراة مع ليفربول، "بمجرد تقديمهم العقد لي، لم يكن هناك أي تردد على الإطلاق".

وختم "الشيء الذي جعل الأمر أسهل بالنسبة إليَ، هو تأكد الناس المحيطين بي من أني قادر على التركيز والعطاء الى أبعد قدر ممكن".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.