تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسيرات حاشدة للتنديد بسياسة رئيس الوزراء المجري في العاصمة بودابست

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

شهدت العاصمة المجرية السبت مسيرات ضخمة للتنديد بسياسة رئيس الوزراء فيكتور أوربان وبقانون العمل الجديد المثير للجدل. القانون الجديد حظي على تصويت الأغلبية من حزب تحالف الديمقراطيين الشبان (فيدس) ومن شأنه أن يسمح لأرباب العمل بمطالبة العمال والموظفين بالعمل نحو 400 ساعة إضافية في العام.

إعلان

خرج آلاف المجريين في عدة مسيرات في شوارع بودابست السبت ضد رئيس الوزراء فيكتور أوربان وقانون جديد للعمل لساعات إضافية.

ورفع المحتجون في وسط بودابست لافتات تندد بالقانون الجديد ولوحوا بعلمي المجر والاتحاد الأوروبي وهم في طريقهم إلى نقطة تجمع رئيسية عند سفح قلعة بودا التي تعود للقرون الوسطى.

وقال أحد المحتجين ويدعى لايوس كوفاتش "إنهم يتجاهلون تماما ما نقوله وما نريده، وهذا الأمر يزعجنا".

للمزيد: المجر: البرلمان يقر سلسلة قوانين تجرم المنظمات التي تساعد المهاجرين

وقدم تحالف الديمقراطيين الشبان (فيدس)، وهو الحزب الذي ينتمي له رئيس الوزراء، الشهر الماضي قانونا يسمح لأصحاب العمل بمطالبة العمال بالعمل لما يصل إلى 400 ساعة إضافية سنويا. واعتمد الحزب في ذلك على غالبيته الكبيرة في البرلمان.

ويقول أوربان إن هذا القانون يخدم مصالح العمال الذين سيتاح أمامهم بصورة قانونية فرصة العمل لساعات إضافية في وقت يعاني فيه الاقتصاد من نقص كبير في الأيدي العاملة.

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.