تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترودو يعتقد أن الكندية المفقودة في بوركينا فاسو على قيد الحياة

إعلان

مونتريال (أ ف ب) - أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن اعتقاده الجمعة بأن الكندية المفقودة منذ شهر في بوركينا فاسو، مع ايطالي كانت تعبر معه غرب افريقيا، على قيد الحياة.

ورد رئيس الوزراء الكندي على سؤال لمعرفة هل أن الكندية إديث بليز على قيد الحياة؟، بالقول "على حد علمي، نعم".

واضاف ترودو في مؤتمر صحافي "مع كل ما أعرفه حتى الان، لم يقولوا لي شيئا آخر غير اعتقادنا بأنها على قيد الحياة".

ولم ترد معلومات عن اديث بليز (34 عاما) المتحدرة من شيربروك، (160 كلم شرق مونتريال)، وعن صديقها لوكا تاكشيتو (30 عاما) المتحدر من البندقية، منذ 15 كانون الأول/ديسمبر، بينما كانا يعبران بالسيارة هذا البلد في غرب افريقيا الذي يشهد اعمال عنف جهادية.

وقبل ساعات من حديث ترودو، ذكرت وزيرة التنمية الدولية الكندية ماري-كلود بيبو، ان "كل الخيارات" مطروحة في شأن اديث بليز.

واضاف ترودو غداة الاعلان عن مقتل عالم جيولوجيا كندي بالرصاص بعد خطفه الثلاثاء من موقع منجمي في شمال شرق بوركينا فاسو، "نحن ملتزمون على الصعيد الدبلوماسي مع شركائنا في المنطقة" للعثور على الثنائي المفقود.

واعرب ترودو عن "قلقه" حيال "الوضع الرهيب الذي تعيشه عائلة بليز"، مؤكدا ان حكومته تبذل كل ما في وسعها "لفهم ما حصل" للسيدة الكيبيكية.

وقد انتشر عناصر من الشرطة الاتحادية الكندية في بوركينا فاسو للعثور على بليز، وهم يقومون بعمليات البحث بالتنسيق مع محققين ايطاليين ومن بوركينا فاسو، كما قال لوكالة فرانس برس مسؤول كندي كبير طلب عدم كشف هويته.

وكان الثنائي الايطالي-الكندي متوجها بالسيارة الى واغادوغو من بوبو-ديولاسو، على بعد 360 كلم غرب العاصمة، عندما فُقد أثرهما في 15 كانون الاول/ديسمبر، كما ذكرت عائلة الكندية. وكانت بليز وتاكشيتو سيتوجهان بالسيارة الى توغو من اجل مشروع انساني مع منظمة زيون غايا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.