تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: الجنرال علي غديري أول مرشح للانتخابات الرئاسية

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر. 10 أبريل/نيسان 2018
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر. 10 أبريل/نيسان 2018 أ ف ب (أرشيف)

أعلن الجنرال المتقاعد علي غديري (64 عاما) السبت ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية المقرر إجراؤها في 18 أبريل/نيسان المقبل، ليكون أول مرشح في هذا الاقتراع، فيما يلف الغموض نوايا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ عشرين عاما.

إعلان

أعلن الجنرال المتقاعد علي غديري السبت ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية، ليصبح أول مرشح في الاقتراع المقرر إجراؤه في 18 أبريل/نيسان المقبل.

قال الجنرال البالغ 64 عاما في بيان لوسائل الإعلام الجزائرية: "قررت أن أقبل التحدي والترشح في الانتخابات الرئاسية"، مضيفا: "هذا التحدي الكبير... ينطوي على طرح أسئلة دون أي محظورات على النظام القائم".

وعزز غديري صورته العامة بسلسلة مشاركات إعلامية في الأسابيع الأخيرة، إذ انتقد في مقابلة أجرتها معه صحيفة "الوطن" الشهر الماضي تكهنات حول إمكان تأجيل الانتخابات وتمديد ولاية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، قائلا إنه يتوقع أن يوقف الجيش خطوة مماثلة.

وأثارت هذه التصريحات حفيظة وزارة الدفاع التي توعدت باللجوء إلى القضاء إذا تم خرق القواعد المتعلقة بسلوك العسكريين المتقاعدين.

للمزيد: غياب مرشح توافقي للانتخابات الرئاسية يفتح مستقبل الجزائر على جميع الاحتمالات

وتنتهي في 28 نيسان/أبريل المقبل الولاية الرابعة لبوتفليقة (81 عاما) الذي يستخدم كرسيا متحركا منذ إصابته بجلطة دماغية في العام 2013. وهو يحكم البلاد منذ أبريل/نيسان 1999.

وعلى الرغم من وضعه الصحي وتقدمه في السن، يدعوه معسكره منذ أشهر إلى الترشح لولاية رئاسية خامسة. لكنه لم يكشف بعد أي قرار في هذا الشأن.

وبموجب القانون، سيكون لدى المرشحين المحتملين حتى 4 آذار/مارس للتسجيل لدى المحكمة الدستورية.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن