تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دي مايو يطالب الاتحاد الاوروبي بمعاقبة فرنسا على خلفية أزمة المهاجرين

إعلان

روما (أ ف ب) - طالب نائب رئيس الوزراء الايطالي لويجي دي مايو الاتحاد الاوروبي بان يفرض "عقوبات" على الدول التي تساهم في "إفقار افريقيا" وتقف في رأيه خلف مأساة المهاجرين في البحر المتوسط، وفي مقدمها فرنسا.

وقال دي مايو الاحد خلال جولة في وسط البلاد "على الاتحاد الاوروبي ان يعاقب فرنسا وكل الدول التي تساهم، مثل فرنسا، في إفقار افريقيا وتدفع هؤلاء الاشخاص (المهاجرين) الى الرحيل، لان مكان الافارقة هو في افريقيا وليس وراء البحر المتوسط".

واضاف دي مايو زعيم حركة خمس نجوم المناهضة للنظام والتي تحكم ايطاليا مع حزب الرابطة اليميني المتطرف "اذا كان ثمة أناس يرحلون اليوم فلأن بعض الدول الاوروبية، في مقدمها فرنسا، لم تكف عن استعمار عشرات من الدول الافريقية".

وتابع "هناك عشرات من الدول الافريقية التي تطبع فيها فرنسا عملة، فرنك المستعمرات، وهي تمول الدين العام الفرنسي بهذه العملة".

وقال ايضا "لو لم يكن لفرنسا المستعمرات الافريقية، لانه ينبغي تسميتها على هذا النحو، لكانت القوة الاقتصادية العالمية الخامسة عشرة، في حين أنها بين أولى (تلك القوى) بفضل ما تقوم به في افريقيا".

واعلن دي مايو "مبادرة برلمانية لحركة خمس نجوم في الاسابيع المقبلة" تشمل خصوصا الحكومة والمؤسسات الاوروبية بهدف "معاقبة كل الدول التي تواصل استعمار افريقيا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.