تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الإسرائيلي يعلن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وتشاد

مصافحة بين بنيامين نتانياهو وإدريس ديبي في  إنجمينا، 20 يناير/كانون الثاني 2019
مصافحة بين بنيامين نتانياهو وإدريس ديبي في إنجمينا، 20 يناير/كانون الثاني 2019 رويترز

عادت العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل ودولة تشاد الأفريقية ذات الغالبية المسلمة، وفق ما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال زيارة إلى إنجمينا قام بها الأحد. وأفاد مكتب نتانياهو في القدس أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين انقطعت في العام 1972.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال زيارته الأحد إلى إنجمينا استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وتشاد، الدولة الأفريقية ذات الغالبية المسلمة، حسبما أفاد مكتبه في القدس.

وقال البيان إن نتانياهو "والرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو أعلنا استئناف العلاقات الدبلوماسية بين تشاد وإسرائيل" بعد أن قطعتها إنجمينا عام 1972. وتابع البيان أن "الجانبين يعتبران استئناف العلاقات مفتاحا للتعاون المستقبلي لصالح البلدين".

للمزيد: نتانياهو يؤكد خلال استقباله رئيس تشاد عزمه زيارة المزيد من الدول العربية

"لحظة تاريخية"

وكتب نتانياهو على تويتر أن الإعلان "لحظة تاريخية". وهو يسعى إلى تحسين العلاقات مع الدول في العالمين العربي والإسلامي. وقال إنه يتوقع المزيد من مثل هذه الإنجازات الدبلوماسية قريبا.

وتأتي زيارته التي تستمر يوما واحدا في أعقاب زيارة قام بها ديبي في نوفمبر/تشرين الثاني إلى إسرائيل.

وقد رفض الرجلان آنذاك التعليق على ما إذا كانت محادثاتهما تضمنت صفقات أسلحة.

أسلحة إسرائيلية مقابل عودة العلاقات الدبلوماسية

تقول مصادر أمنية تشادية إن البلاد حصلت على معدات إسرائيلية للمساعدة في محاربة المسلحين في شمال البلاد.

وتشاد واحدة من عدة دول إفريقية تشارك في عمليات مدعومة من الغرب ضد جماعة بوكو حرام والجهاديين من تنظيم "الدولة الإسلامية".

للمزيد: إرجاء الانتخابات البرلمانية في تشاد

وكانت ضغوط مارستها دول مسلمة في إفريقيا بسبب الحروب العربية الإسرائيلية في عامي 1967 و1973 أسفرت عن قرار عدد من الدول الأفريقية بقطع العلاقات مع إسرائيل.

لكن في السنوات الأخيرة، أشارت إسرائيل إلى احتمالات التعاون في مجالات الأمن والتكنولوجيا والزراعة وغيرها من أجل تحسين العلاقات مع القارة.

وديبي أحد أقدم الحكام في أفريقيا. إذ تولى السلطة في الدولة القاحلة الفقيرة عام 1990 وفاز بولاية خامسة متنازع عليها في نيسان/أبريل 2016 لقيادة البلد الذي يسكنه نحو 15 مليون نسمة.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن