تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: أكثر من 100 قتيل في هجوم لطالبان على مجمع عسكري وسط البلاد

رويترز/ أرشيف

لقي مئة من أفراد الأمن الأفغان على الأقل مصرعهم في تفجير سيارة ملغومة أعقبه هجوم مسلح على مجمع عسكري في إقليم ميدان وردك وسط أفغانستان الاثنين. وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، متحدثة عن سقوط 190 شخصا داخل المجمع.

إعلان

قتل ما لا يقل عن مئة من أفراد الأمن الأفغان في هجوم شنته حركة طالبان على مجمع عسكري في إقليم ميدان وردك وسط أفغانستان الاثنين، وفق ما أعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأفغانية.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "لدينا معلومات على أن 126 شخصا قتلوا في الانفجار داخل مركز التدريب العسكري، ومن بين القتلى ثمانية من قادة القوات الخاصة".

وأوضح المسؤول أن الهجوم بدأ صباح اليوم عندما اقتحم المهاجمون نقطة تفتيش عسكرية بسيارة ملغومة ثم فجروها داخل حرم مركز تدريب قوات الأمن في ميدان شار عاصمة ميدان وردك.

ودخل مسلحان المركز بعد الانفجار وقتلا عددا كبيرا من الجنود الأفغان قبل أن تقتلهما قوات الأمن بالرصاص بعد اشتباك.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم. وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الحركة إن الهجوم أسفر عن مقتل 190 شخصا داخل المجمع.

طالبان استخدمت في الهجوم مدرعة أمريكية الصنع استولت عليها من القوات القوات الأفغانية

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع إن طالبان استخدمت سيارة هامفي مدرعة أمريكية الصنع بعد الاستيلاء عليها من القوات الأفغانية لاختراق التحصينات العسكرية بعد تلغيمها.

وقال شريف هوتاك وهو عضو في مجلس إقليم ميدان وردك إنه رأى 35 جثة لأفراد أمن أفغان داخل أحد المستشفيات.

وأضاف "قُتل عدد كبير آخر. نُقلت جثث إلى مدينة كابول ونُقل كثير من المصابين إلى مستشفيات في كابول".

وقال "الحكومة تخفي العدد الحقيقي للقتلى والمصابين حتى لا تتسبب في مزيد من انخفاض المعنويات لدى القوات الأفغانية". وأضاف هوتاك "كان الانفجار قويا للغاية. انهار المبنى بالكامل".

ورفض مسؤولون حكوميون في ميدان وردك وكابول التعليق لدى سؤالهم عما إذا كانوا يخفون العدد الإجمالي للقتلى.

وقال مسؤولان كبيران بوزارة الداخلية إنه لم يجر الكشف عن العدد الدقيق للقتلى والمصابين لتجنب وقوع اضطراب داخل القوات المسلحة.

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.