تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس السوداني عمر البشير يزور قطر الثلاثاء في أول زيارة خارجية له منذ الاحتجاجات

أعلنت وكالة الأنباء القطرية الاثنين أن الرئيس السوداني عمر البشير سيزور الدوحة الثلاثاء، على أن يستقبله الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الأربعاء، وذلك في أول زيارة خارجية له منذ بدء الاحتجاجات المناهضة لحكومته في 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي. من جهة أخرى، تظاهر مئات الأشخاص الاثنين في مدينة أم درمان احتجاجا على مقتل شخص بعيار ناري في منطقة بري الخميس الماضي.

إعلان

ذكرت وكالة الأنباء القطرية اليوم الاثنين إن الرئيس السوداني عمر البشير يعتزم زيارة قطر غدا الثلاثاء، وسط احتجاجات مناهضة للحكومة في بلاده.

وقالت وكالة الأنباء القطرية في تغريدة على تويتر "أمير البلاد المفدى يستقبل، بعد غد الأربعاء في الديوان الأميري، فخامة الرئيس السوداني، الذي يصل الدوحة غدا الثلاثاء في زيارة عمل للبلاد، حيث سيتم بحث العلاقات الأخوية بين البلدين وآفاق تعزيزها، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك".

ولم تقدم الوكالة مزيدا من التفاصيل.

مظاهرات في أم درمان احتجاجا على مقتل شخص بعيار ناري

على جانب آخر، ذكر شهود أن مئات الأشخاص احتجوا في مدينة أم درمان الاثنين مرددين هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام"، وذلك بعدما أعلنت أسرة رجل أصيب بعيار ناري في احتجاج مناهض للحكومة وفاته متأثرا بجروحه.

وتوفي الفاتح عمر النمير الذي يعمل مهندسا تحت التمرين "متأثرا بإصابته بطلق ناري في تجويف العين أثناء مشاركته في التظاهرة السلمية في منطقة بري يوم الخميس الماضي".

للمزيد: السودان: أطباء يشاركون في اعتصام صامت بالخرطوم احتجاجا على مقتل زميل لهم

وكانت لجنة أطباء لها صلة بالمعارضة قالت إن طفلا وطبيبا قتلا بالرصاص خلال احتجاجات يوم 17 يناير/ كانون الثاني في بري، وهي منطقة بالعاصمة الخرطوم تقع في الجهة المقابلة من أم درمان عبر نهر النيل.

ونفى متحدث باسم الشرطة أن يكون أي طفل لقى حتفه وقال إنه لم يجر إطلاق الذخيرة الحية منذ بدء الاحتجاجات. وحمل البشير "مندسين" مسؤولية مقتل الطبيب.

ولقي رجل عمره 60 عاما حتفه جراء طلق ناري أصيب به في بري، وأصبحت جنازته مركزا لاحتجاجات أوسع نطاقا يوم الجمعة.

ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بسبب أزمة اقتصادية. وألقى المحتجون باللوم على البشير في زيادة التضخم ونقص السلع الأساسية مثل الخبز.

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.