تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عدد من مدن العالم كانت على موعد مع خسوف "القمر العملاق" ليل الأحد الاثنين

أ ف ب

كانت لحظة خاصة بالنسبة لمحبي الظواهر الفلكية، إذ تابع الكثير منهم ليل الأحد الاثنين خسوفا كليا للقمر. وحدث ذلك في عدد من المدن بالعالم: باريس، لوس أنجلس، مكسيكو، وورزازات بالمغرب. وكان القمر على مسافة قريبة من الأرض، وظهر كبيرا في وضعية ما يسمى بـ"القمر العملاق".

إعلان

وقف العديد من سكان أوروبا وأمريكا وأفريقيا منبهرين أمام الخسوف الكلي للقمر ليل الأحد الاثنين، الذي انتظره محبو الظواهر الفلكية بمناظيرهم أو بالعين المجردة.

فمن لوس أنجلس ومكسيكو إلى باريس وورزازات في المغرب، شخصت الأبصار إلى السماء لمراقبة احتجاب القمر في السماء، ابتداء من منتصف الليل في القارة الأمريكية إلى قبيل الفجر في أوروبا وأفريقيا.

واستمر الخسوف ثلاث ساعات، وكان جزئيا في الساعة الأولى، ثم كليا في الساعة الثانية، ثم عاد جزئيا في الساعة الثالثة قبل أن يخرج القمر تماما من ظل الأرض.

وكان القمر في مسافة قريبة من الأرض، على بعد 258 ألف كيلومتر، فظهر كبيرا في السماء، وهو يعرف في هذه الحالة باسم "القمر العملاق". وفي مرحلة الخسوف التام، ظهر أحمر اللون أو زهريا.

والسبب في ذلك أن أشعة الشمس لا تصيبه مباشرة بل لا يصل منها سوى جزء من الأشعة الحمراء، التي تدخل الغلاف الجوي للأرض وتنعكس على القمر.

وهذه الظاهرة نفسها هي التي تسبب اللون الأحمر عند شروق الشمس وغروبها.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.