تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يبحث ملف كوريا الشمالية مع نظيريه الياباني والكوري الجنوبي

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - بحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الملف الكوري الشمالي مع نظيريه الياباني والكوري الجنوبي، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، وذلك قبل أسابيع من قمة ستجمع الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية، ستكون الثانية بينهما.

وتأتي المحادثات الهاتفية التي أجريت في 20 كانون الثاني/يناير بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه تم الاتفاق على المكان الذي ستُعقد فيه القمة المقررة أواخر شباط/فبراير.

وبحث بومبيو مع نظيره الياباني تارو كونو "الخطوات التالية" في الملف الكوري الشمالي، كما بحث مع نظيره الكوري الجنوبي "آخر المستجدات" في الملف، بحسب الخارجية الأميركية.

والجمعة استقبل الرئيس الأميركي الجنرال الكوري الشمالي كيم يونغ شول، اليد اليمنى لكيم جونغ أون، في البيت الأبيض حيث عقدا اجتماعا مطوّلا استمر لنحو 90 دقيقة.

وجاء الاجتماع في البيت الأبيض في وقت تسعى واشنطن وبيونغ يانغ للتوصل إلى اتفاق حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية من شأنه إنهاء نزاع مستمر منذ عقود.

والسبت قال ترامب إن "تقدما كبيرا قد تحقق" في هذا الإطار.

وعقد كيم وترامب أول لقاء بينهما في سنغافورة في حزيران/يونيو العام الماضي، حيث وقعا وثيقة تعهد فيها كيم العمل على "نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

لكن مذّاك لم يسجل أي تقدّم حقيقي في هذا الملف، مع تباين تفسير بيونغ يانغ وواشنطن لعبارة "نزع السلاح النووي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.