تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طالبان تعلن أنها التقت مسؤولين اميركيين في قطر

إعلان

كابول (أ ف ب) - أعلن متحدّث باسم طالبان الاثنين أن ممثلين عن الحركة التقوا مسؤولين أميركيين في قطر التي تستضيف مكتباً سياسياً لطالبان، وذلك من أجل البدء بجولة جديدة من المفاوضات الهادفة إلى وضع حدّ للحرب الأفغانية.

وأكّد المتحدّث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في رسالةٍ عبر تطبيق واتسآب "بعد موافقة الأميركيين على جدول أعمال تحضيري لإنهاء غزو أفغانستان والحؤول دون أن تستخدم أفغانستان ضدّ بلدٍ آخر في المستقبل، جرت محادثات اليوم مع ممثلين أميركيين في العاصمة القطرية الدوحة".

وتابع أن "المحادثات ستستأنف غداً".

ولم تؤكد الولايات المتحدة بعد اللقاء. وآخر اجتماع اعترف به الطرفان كان في أبو ظبي اواخر عام 2018.

ويأتي إعلان طالبان في وقتٍ أنهي فيه المبعوث الأميركي للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاد، جولةً إقليمية اخر الأسبوع في باكستان، زار خلالها الهند والصين وأفغانستان بهدف العمل على وضع حدّ للحرب المستمرة منذ 17 عاماً.

وكتب خليل زاد على تويتر في نهاية زيارته لإسلام أباد "نسير بالاتجاه الصحيح مع تطورات جديدة تأتي من الجانب الباكستاني الذي سيعلن عن النتائج".

وهددت طالبان في السابق بأنها لن تواصل المحادثات مع الولايات المتحدة، متهمةً إياها "بالابتعاد عن البرنامج" الذي حدد في أبو ظبي وبأنها "تضيف بشكل أحادي مواضيع جديدة".

وتأمل الولايات المتحدة في أن تبدأ طالبان محادثات مع الحكومة الأفغانية، لكن طالبان ترفض ذلك حتى الآن وتعتبر بأن الحكومة الأفغانية مجرّد "دمية متحركة" بيد واشنطن.

وتأتي جولة خليل زاد الإقليمية بعد إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب في كانون الأول/ديسمبر عزمه سحب نصف القوات الأميركية (عديدها 14 ألفا) المنتشرة في أفغانستان.

ووصل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان كذلك الاثنين إلى الدوحة في زيارة تستمرّ يومين، وفق ما أعلن متحدثون باسمه في إسلام أباد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.