تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو: "سلاح الجو وجه ضربة قوية في سوريا ولن نسمح بالأعمال العدوانية الإيرانية"

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال افتتاحه لمطار رامون بمدينة إيلات - 21 يناير/كانون الثاني 2019
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال افتتاحه لمطار رامون بمدينة إيلات - 21 يناير/كانون الثاني 2019 رويترز

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين بالضربات الإسرائيلية التي استهدفت "مواقع إيرانية" في سوريا مساء الأحد، واصفا إياها "بالضربة القوية"، ردا على إطلاق صاروخ باتجاه الجولان حسب الجيش الإسرائيلي. وحذر نتانياهو من أنه لن يسمح "بمثل هذه الأعمال العدوانية، مؤكدا أن بلاده تعمل "ضد إيران وضد القوات السورية التي هي أدوات العدوان الإيراني".

إعلان

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين من أنه لن يسمح "بالأعمال العدوانية الإيرانية"، وذلك في أعقاب قيام الحيش الإسرائيلي بضرب ما وصفه أهدافا إيرانية في سوريا، بعدما اتهم الإسرائيليون إيران بأنها أطلقت الأحد صاروخ أرض أرض من سوريا على الشطر المحتل من هضبة الجولان.

للمزيد: إسرائيل تشن ضربات ضد "أهداف إيرانية" في الأراضي السورية

وقال نتانياهو في حفل تدشين مطار جديد في جنوب إسرائيل: "مساء أمس، وجه سلاح الجو ضربة قوية ضد أهداف إيرانية في سوريا بعدما أطلقت إيران صاروخا من هناك في اتجاه إسرائيل". وأضاف "لن نسمح بمثل هذه الأعمال العدوانية. نحن نعمل ضد إيران وضد القوات السورية التي هي أدوات العدوان الإيراني".

مقتطف من كلمة نتانياهو حول إيران

وأسفرت الضربات الإسرائيلية عن مقتل 11 مقاتلا بينهم سوريان، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

الجيش الإسرائيلي: عشرات الصوايخ أرض جو السورية أطلقت خلال تنفيذ الضربات

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان "أمس (الأحد)، أطلق فيلق القدس (التابع للحرس الثوري الإيراني) الذي ينشط في الأراضي السورية صاروخ أرض أرض من الأراضي السورية" في اتجاه الجولان.

وأضاف أن إيران "تقدم بذلك مجددا دليلا أكيدا على نياتها الفعلية ترسيخ جذورها في سوريا، الأمر الذي يهدد دولة إسرائيل والاستقرار الإقليمي".

وتابع "ردا على الهجوم، وخلال الليل، هاجمت مقاتلات للجيش مواقع عسكرية لفيلق القدس الإيراني في سوريا وبطاريات سورية للدفاع الجوي".

وأوضح الجيش أنه استهدف "مخازن ذخيرة وموقعا في مطار دمشق الدولي وموقعا للاستخبارات الإيرانية ومعسكر تدريب إيراني" لفيلق القدس في سوريا.

وذكر الجيش الإسرائيلي أيضا أنه خلال تنفيذ الضربات "أطلقت عشرات من صواريخ أرض جو السورية (...) وردا على ذلك، تم ضرب العديد من بطاريات الدفاع الجوي التابعة للقوات المسلحة السورية".

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكريّة للجيش السوري أو أخرى لحزب الله ولمقاتلين إيرانيّين في سوريا، كان آخرها في الـ12 من الشهر الحالي في مطار دمشق الدولي.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن