تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البشير يزور قطر والشرطة السودانية تفرق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع

متظاهرون سودانيون في الخرطوم، 11 يناير/كانون الثاني 2019
متظاهرون سودانيون في الخرطوم، 11 يناير/كانون الثاني 2019 رويترز

بينما يزور الرئيس السوداني عمر البشير قطر في أول رحلة إلى الخارج منذ اندلاع الاحتجاجات ضد نظامه، أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين في الخرطوم وأم درمان الثلاثاء بعد مظاهرات ليلية.

إعلان

استخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان الثلاثاء بعد احتجاجات ليلية مناهضة للحكومة.

وتندرج المظاهرات في إطار تحركات احتجاجية مستمرة منذ أكثر من شهر ضد الرئيس السوداني عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ ثلاثة عقود.

من جهته وصل البشير الثلاثاء إلى قطر في زيارة تستمر يومين لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، في أول رحلة إلى الخارج منذ اندلاع الاحتجاجات ضد نظامه. وكان في استقباله بالمطار سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية القطرية.

وأعلنت وكالات الأنباء الرسمية في كلا البلدين إن الزعيم السوداني سيجتمع مع مسؤولين كبار في قطر، بما في ذلك حاكمها الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

فيما قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن البشير سيناقش مع المسؤولين في الدوحة "جهود السلام في دارفور"، الإقليم الواقع في غرب السودان حيث اندلع نزاع بين القوات الحكومية وعناصر من أقليات إثنية.

وكان البشير قد زار دمشق قبل أيام من انطلاق الاحتجاجات في السودان، والتقى نظيره السوري بشار الأسد في أول زيارة لرئيس عربي إلى العاصمة السورية منذ اندلاع النزاع في سوريا في مارس/آذار 2011.

وهتف مئات المتظاهرين الثلاثاء في حي بحري في شمال الخرطوم شعارات تطالب بالتغيير لكن شرطة مكافحة الشغب تصدت لهم بالغاز المسيل للدموع، وفق شهود عيان.

وقال متظاهر طالبا عدم كشف هويته إن هناك إطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع وإن الدخان يملأ المكان. وأكد أن متظاهرين كثرا يعانون من السعال وإن البعض أعاد رمي قنابل الغاز باتجاه قوات الأمن.

أما أم درمان فشهدت الثلاثاء مظاهرة منفصلة قال شهود عيان إن الشرطة فرقت المشاركين فيها بواسطة الغاز المسيل للدموع.

وقال أحد الشهود "الناس يصرخون -حرية، حرية- و-يسقط بس، يسقط بس-" خلال تجمع قرب منزل متظاهر توفي الاثنين متأثرا بجروحه في أم درمان التي نظمت فيها أيضا تظاهرات ليلية حسب ما أفاد شهود عيان.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن