تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الفرنسية توقف ثلاثة من أقارب أحد منفذي اعتداءات باريس 2015

تحولت قاعة باتاكلان في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 مسرحا للاعتداءات الدامية
تحولت قاعة باتاكلان في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 مسرحا للاعتداءات الدامية فرانس24 - أرشيف/ صورة مقتطفة من الشاشة

أفادت مصادر قريبة من الملف أن ثلاثة من أقارب فؤاد محمد العقاد، أحد الانتحاريين الذين نفذوا الهجوم على مسرح باتاكلان خلال اعتداءات 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 في باريس، قد وضعوا قيد الحبس الاحتياطي الثلاثاء.

إعلان

تم وضع ثلاثة من أقارب فؤاد محمد العقاد، أحد منفذي الاعتداء على قاعة باتاكلان للعروض في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في العاصمة الفرنسية، قيد الحبس الاحتياطي الثلاثاء، وفق ما علم من مصادر قريبة من الملف.

وأفادت هذه المصادر أنه تم توقيف والدة الانتحاري وشقيقته وأخته غير الشقيقة في شرق فرنسا، وذلك في إطار التحريات في الاعتداءات التي خلفت 130 قتيلا.

وتم توقيف شقيقة الانتحاري في منزلها في ويسمبورغ في منطقة الألزاس (شرق)، وفق أحد المصادر.

ولم يتم توضيح مكان توقيف الشخصين الآخرين.

يذكر أنه في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 قتل ثلاثة مسلحين متطرفين 130 شخصا وأصابوا بجروح أكثر من 350 آخرين بباريس بمسرح العروض باتاكلان (90 قتيلا) وفي شرفات مطاعم وحانات مجاورة (39 قتيلا) وقرب ملعب فرنسا بضاحية سان دوني (قتيل).

وقادت التحريات إلى كشف خلية تعمل عبر أوروبا أساسا في بلجيكا وشنت أيضا اعتداء على مطار ومترو بروكسل في 22 آذار/مارس 2016 ما أسفر عن 32 قتيلا.

وتمكن القضاء الفرنسي من تحديد 15 مشتبها بهم في هجمات باريس ويتوقع أن تنطلق محاكمتهم مع انتهاء التحقيق في غضون عام.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن