تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل جندي أميركي في أفغانستان هو الثاني هذا العام

إعلان

كابول (أ ف ب) - أعلن الحلف الأطلسي مقتل جندي أميركي في أفغانستان الثلاثاء، هو الثاني الذي يسقط هذا العام جراء النزاع الدائر في البلاد.

وأعلنت قوة "الدعم الحازم" التابعة لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان في بيان أن "الحادثة قيد التحقيق".

وأورد بيان الحلف الأطلسي "تماشيا مع سياسة وزارة الدفاع الأميركية لن يتم الإفصاح عن اسم الجندي الذي قتل خلال أدائه واجبه بانتظار مرور 24 ساعة على تبليغ ذويه".

ويأتي ذلك بعد وفاة جندي أميركي كان نقل إلى ألمانيا لمعالجته من جروح أصيب بها في وقت سابق من الشهر الحالي.

وكان البنتاغون أعلن الجمعة أن السرجنت كاميرون ميدوك قد توفي "متأثرا بجروح أصيب بها إثر تعرّضه لإطلاق نار من سلاح خفيف خلال عمليات قتالية" في ولاية بدغيس في 13 كانون الثاني/يناير.

وقُتل أكثر من 2400 جندي أميركي في أفغانستان منذ غزو الولايات المتحدة للبلاد في 2001 لإطاحة حكم طالبان.

لكن عدد الضحايا الأميركيين تراجع بشكل كبير منذ مطلع 2015 حين تسلّمت القوات الأفغانية من القوات الأطلسية التي تقودها الولايات المتحدة المسؤوليات الأمنية.

والعام الماضي قتل 12 جنديا أميركيا في أفغانستان.

وينتشر حاليا 14 ألف جندي أميركي في أفغانستان يشكّلون نواة قوة "الدعم الحازم" التي تتولى دعم القوات المحلية وتدريبها.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في كانون الأول/ديسمبر 2018 أنه ينوي سحب نحو نصف عديد القوات الأميركية المنتشرة في أفغانستان بعد نفاد صبره من حرب هي الأطول التي تخوضها الولايات المتحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.