تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الالاف يشيعون طالبة من عرب اسرائيل قتلت في استراليا

إعلان

باقة الغربية (اسرائيل) (أ ف ب) - شارك الالاف الاربعاء في تشييع طالبة من عرب اسرائيل قتلت قبل أسبوع في استراليا، وووريت في بلدتها باقة الغربية شمال اسرائيل.

واغتصبت الشابة آية مصاروة (21 عاما) وقتلت خلال عودتها الى منزلها في ملبورن منتصف ليل 16 كانون الثاني/يناير. وعثر مارة على جثتها بين شجيرات قرب محطة القطار.

ووصل جثمانها صباحا من استراليا الى مطار تل ابيب. وشارك في الجنازة اعضاء عرب سابقون في الكنيست ورؤساء بلديات ورجال دين وممثلون لحركات نسائية ووفد من السلطة الفلسطينية.

وقال والدها سعيد مصاروة للصحافيين في باقة الغربية "سأكمل مشوار آية بنشر الحب والسلام، (...) مطلبي أن نكون إنسانيين، وألا ننظر للإنسان بحسب عرقه وجنسيته، واوجه رسالة حب مني ومن آية لكل من وقف إلى جانبنا في هذا المصاب الجلل".

وكان يقف بجانبه سفير استراليا في اسرائيل كريس كنان.

وحمل اطفال ونساء لافتات سوداء كتب عليها " النساء لهن الحق بالعيش بسلام" و"توقفوا عن قتل النساء" و"آية ذكراك خالدة في قلوبنا".

وقال عضو الكنيست أحمد الطيبي "آية كانت ابنة لسعيد، والان هي ابنة لنا جميعا ".

وودّع الاستراليون آية مصاروة بتأثر كبير، عبر تنظيم تجمعات احتجاجية وأخرى تكريمية واضاءة شموع، في وقت كان والدها يستعد لمرافقة جثمانها الى اسرائيل.

وأحدثت جريمة اغتصابها وقتلها صدمة لدى الاستراليين وأثارت موجة حزن واستياء دفعت الآلاف للمشاركة في المسيرات والتجمعات تكريما لها، كما طرحت الجريمة تساؤلات عن مدى الحماية التي تتمتع بها النساء في الشوارع العامة في استراليا.

وألقت السلطات الاسترالية القبض على كودي هيرمان البالغ 20 عاما ووجهت اليه الاتهام بارتكاب الجريمة، وهو سيبقى قيد الاحتجاز في انتظار جلسة استماع حددتها المحكمة في 7 حزيران/يونيو.

ويبلغ عدد العرب الاسرائيليين 1,2 مليون شخص، اي ما يناهز 17,5 في المئة من سكان اسرائيل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.