بطولة انكلترا: فولهام يوقف مهاجمه الفرنسي كامارا حتى اشعار آخر

إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلن نادي فولهام الأربعاء أنه أوقف مهاجمه الفرنسي أبو بكر كامارا حتى اشعار آخر بعد ان تم توقيفه من قبل الشرطة إثر عراك خلال حصة تدريبية الأثنين للفريق المشارك في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال بيان صادر عن الشرطة "تم ابلاغ قسم الشرطة في نيو مولدن قرابة الساعة الخامسة من بعد ظهر الاثنين 21 كانون الثاني/يناير عن وقوع عراك".

واضاف "حضرت الشرطة وتم توقيف شخص بتهمة إلحاق أضرار جسدية".

ثم أصدر فولهام بيانا أكد فيه بأن "الشخص الموقوف ممنوع حتى اشعار آخر من التواجد في مركز تدريب النادي وجميع أنشطته".

وأثار اللاعب جدلا كبيرا في الأسابيع الأخيرة، كما وبخه مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري عندما خالف تعليماته من خلال تسديد ركلة جزاء وإضاعتها خلال مباراة هامة ضد هاردسفيلد من أجل البقاء بين أندية الدرجة الممتازة.

وصرح رانييري بعدها "إنه أمر لا يصدق (ما قام به)، لم يحترمني، ولم يحترم النادي أو الفريق أو الجمهور. اشعر برغبة في قتله".

وكان كامارا اشتبك بالأيدي مع زميله المهاجم الصربي الكسندر ميتروفيتش في حصة يوغا خلال تدريبات الفريق الأسبوع الماضي ايضا.

ولم يكن كامارا ضمن التشكيلة التي خاضت المباراتين الأخيرتين للفريق.

وبعد ان بدأ تكوينه في موناكو، انضم كامارا الى فولهام قادما من اميان صيف العام 2017، وسجل خمسة أهداف هذا الموسم.