تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل تكشف زيارة البشير لقطر ارتباكا في مواقفه؟

يجري الرئيس السوداني عمر البشير زيارة إلى الدوحة. صحيفة العرب رأت أن هذه الزيارة تكشف مدى ارتباك البشير في تعامله مع الأزمة الداخلية التي تعيشها بلاده منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 من الشهر المنصرم. في باقي المواضيع: الجزائر تستعد للانتخابات الرئاسية المقررة الربيع المقبل، والفرنسيون يشاركون في النقاش الوطني للخروج من أزمة السترات الصفراء، وفي فنزويلا دعت المعارضة لتنظيم مسيرة اليوم للمطالبة برحيل الرئيس نيكولاس مادورو.

إعلان

يجري الرئيس السوداني عمر البشير زيارة إلى قطر في أول سفر له خارج بلاده منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة برحيله عن السلطة. صحيفة العرب اللندنية قالت إن هذه الزيارة إلى قطر تكشف حجم الارتباك الذي يعيشه السودان، بسبب المواقف المتقلبة لرئيسيه وانتقاله من حلف إلى آخر، وهذا بحسب الصحيفة حال دون حصول الخرطوم على دعم عربي للخروج من أزمتها الحادة.

السوداني هو كذلك لم يحصل على دعم الغرب منذ أن خرج في احتجاجات ضد غلاء المعيشة الشهر المنصرم، هذا على الأقل ما نقرأه في مقال في صحيفة ذي اندبندنت. الكاتب يقول إن الهبة الشعبية في السودان قد لا تغير الشيء الكثير، لكنها تكشف إلى أي مدى تغيرت نظرة الغرب للشرق الأوسط منذ ما سمي بالربيع العربي الذي بدأ في العام 2011 قبل تسع سنوات. يواصل الكاتب: كان الرئيس باراك أوباما قد دعا الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك إلى التنحي وفتح المجال للمصريين لتقرير مصيرهم. مثل هذه التصريحات لن نجدها اليوم على حساب الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، والكاتب يقول إن ترامب يعطي شرعية ولو بطريقة غير مباشرة للرئيس السوداني، والولايات المتحدة والغرب عموما تخلى عن مسؤوليته تجاه الشعوب المقموعة الطامحة للتغيير والديموقراطية في الشرق الأوسط.

انتفاضة السودانيين يصورها عماد حجاج بهذا الرسم في صحيفة العربي الجديد. والرسم يعكس حيرة الرئيس وارتباكه أمام الاحتجاجات التي اعتبرت أكبر تحد له منذ وصوله إلى السلطة قبل 30 عاما.

في مواضيع أخرى، كتبت صحيفة لاكروا عن الاستعدادات للانتخابات الرئاسية في الجزائر. وقالت إن ست شخصيات مستقلة وخمسة أحزاب سحبوا ملفات الترشيحات للانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن عشر من شهر أبريل نيسان المقبل، وأضافت الصحيفة إن المسار الديموقراطي في الجزائر يبقى ظاهريا، وكل شيء يوحي أن الجزائر تستعد لانتخابات ديموقراطية وطي صفحة عشرين عاما من عهد بوتفليقة، رغم أن عامل التشويق لا يزال حاضرا حول إمكانية ترشحه لولاية خامسة. أشارت الصحيفة إلى غياب الرئيس عن الحكم منذ مدة طويلة بسبب المرض وإلى مناورات محيطه، هذا فيما يبقى الشعب صامتا أمام ما سمته الصحيفة اختطاف الانتخابات وسبب هذا الصمت هو إقرار الجزائريين بالعجز وعدم القدرة على تغيير مسار الأحداث، حسب ما يقوله محلل للصحيفة.

في فرنسا يتواصل النقاش الوطني وتتواصل الاجتماعات منذ أسبوع في كل المناطق، في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة للخروج من أزمة السترات الصفراء. صحيفة لوفيغارو تقول إن هذه الاجتماعات التي ستستمر لشهرين يشارك فيها الفرنسيون بكثافة ويعبر فيها كل واحد عما ينقصه وعن آماله وقناعاته. هذه النقاشات ستتولد عنها اقتراحات وسيتعين على الحكومة جمع تلك الاقتراحات العامة واختزالها والتجاوب معها. صحيفة لوفيغارو دعت إلى مناقشة كل المواضيع وحذرت في الافتتاحية من محاولة تجنب المواضيع الحساسة تحت ذريعة الحفاظ على الوحدة أو تهدئة نفوس الفرنسيين.

صحيفة إلباييس أشارت إلى المظاهرات التي شهدتها العاصمة الفنزويلية كاركاس عشية تنظيم مسيرة دعت إليها المعارضة اليوم. صحيفة إلباييس قالت إن الضغط يزيد على الرئيس نيكولاس مادورو وأضافت الصحيفة أن الاحتجاجات التي خرجت ليلة الاثنين كانت عنيفة وواجه خلالها المتظاهرون قوات الأمن وأحرقوا إطارات السيارات. المحتجون تواصل الصحيفة غاضبون من التدهور الذي لحق بالاقتصاد والخدمات ودعوا إلى رحيل الرئيس نيكولاس مادورو.

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس نشر مقالا في صحيفة ذي وال ستريت جورنال عبر فيه عن دعم الولايات المتحدة للاحتجاجات التي ستشهدها اليوم فنزويلا.. مايك بنس يقول إن الرئيس ترامب والولايات المتحدة يدعمان الشعب الفنزويلي الذي يسعى إلى استعادة حريته وانعتاقه من ديكتاتورية نيكولاس مادورو. مادورو، بحسب بنس، شجع الفساد والسياسات الاجتماعية مما أفقر فنزويلا وجعلها أحد البلدان الأكثر فقرا وديكتاتورية في العالم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن