تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: إرجاء خطاب ترامب عن حالة الاتحاد على خلفية الإغلاق الحكومي

دونالد ترامب في البيت الأبيض، في 21 يناير 2019.
دونالد ترامب في البيت الأبيض، في 21 يناير 2019. أ ف ب

اضطر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إرجاء خطابه عن حالة الاتحاد، والذي كان يفترض أن يجري الثلاثاء المقبل، بسبب استمرار الخلاف بينه وبين رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي بشأن الإغلاق الحكومي.

إعلان

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء أنه يريد الانتظار حتى انتهاء الإغلاق الحكومي كي يلقي خطابه التقليدي عن حالة الاتحاد، الذي كان يفترض أن يجري الثلاثاء المقبل.

وكتب ترامب على تويتر "مع استمرار الإغلاق، طلبت مني نانسي بيلوسي إلقاء الخطاب عن كلمة الاتحاد ووافقت". وأضاف "بعد ذلك غيرت رأيها بسبب الإغلاق واقترحت موعدا لاحقا. هذا من صلاحياتها. سألقي الخطاب عن حالة الاتحاد عندما ينتهي الإغلاق الحكومي".

وقال ترامب أيضا إنه لا يبحث عن بديل لمكان الخطاب لأنه "ليس هناك شىء يضاهي مجلس النواب في التقاليد والأهمية"، مؤكدا أنه يتطلع إلى إلقاء خطاب "عظيم" في "المستقبل القريب".

وتقليديا يلقي الرئيس الأمريكي خطابه السنوي عن حالة الاتحاد قبل الدورة المشتركة لمجلسي الكونغرس، في قاعة مجلس النواب.

وكان ترامب كتب في تغريدة "من المحزن جدا لبلدنا ألا يتم إلقاء الخطاب عن حال الاتحاد في موعده حسب برنامجه، والأهم في المكان المخصص له"، وذلك ردا على بيلوسي التي كانت قد طلبت من الرئيس الأميركي إعادة النظر في موعد إلقاء الخطاب بسبب نقص العناصر الأمنية الناجم عن الإغلاق.

لكن بيلوسي التي باتت تقود المعارضة الديموقراطية لترامب في الكونغرس، أبلغت الرئيس أن مجلس النواب لا يمكن أن يسمح بإلقاء الخطاب في قاعته.

لذلك اضطر ترامب للتراجع.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.