مقتل متظاهر أثناء تجمع احتجاجي في أم درمان (مسؤول)

إعلان

الخرطوم (أ ف ب) - قتل متظاهر الخميس أثناء تظاهرة مناهضة للسلطات في أم درمان المدينة المجاورة للعاصمة السودانية الخرطوم، بحسب ما أفاد مسؤول.

ونظمت خلال نهار الخميس العديد من التظاهرات ضد نظام الرئيس عمر البشير وفرقتها قوات الامن مستخدمة الغاز المسيل للدموع. وتوجهت احدى التظاهرات نحو القصر الرئاسي.

وقال عامر محمد ابراهيم رئيس لجنة التحقيق من قبل النائب العام السوداني حول الاحتجاجات التي يشهدها السودان للصحافيين "تلقينا الان ان مواطنا أصيب في أحداث ام درمان اليوم الخميس وتوفي متاثرا باصابته وتم نقل جثته الى المشرحة".

ولم يوضح المسؤول الملابسات الدقيقة لمقتل المواطن السوداني.

وأضاف "بلغ إجمالي عدد الوفيات في كل السودان (...) وحتى اليوم 29 وفاة".

وتقول منظمات حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية ان عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات في 19 كانون الاول/ديسمبر 2018 بلغ 40 قتيلا بينهم اطفال وكادر طبي متهمة السلطات بالمسؤولية عن ذلك.

والتظاهرات التي يرفع فيها أساسا شعار "حرية ، سلم، عدل" تعرضت لقمع حكومي كان موضع ادانة دولية خصوصا من الولايات المتحدة التي حذرت الخرطوم من أن ذلك قد يعرقل استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.