السودان

السودان: مقتل ثلاثة أشخاص في مظاهرات الخميس في الخرطوم وأم درمان

الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في الخرطوم في 24 يناير/كانون الثاني 2019
الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في الخرطوم في 24 يناير/كانون الثاني 2019 أ ف ب

قتل ثلاثة أشخاص في المظاهرات المناهضة للحكومة السودانية الخميس بمدينتي الخرطوم وأم درمان، كما أكدت السلطات. فقد أعلن متحدث باسم الشرطة في وقت مبكر الجمعة وفاة شخصين خلال مظاهرات الخرطوم، فيما أفاد رئيس لجنة التحقيق من قبل النائب العام السوداني حول الاحتجاجات عن مقتل متظاهر في أم درمان المجارة للعاصمة.

إعلان

خلفت المظاهرات المناهضة للحكومة السودانية والتي جرت الخميس في العاصمة الخرطوم وأم درمان المجاورة لها ثلاثة قتلى، بحسب ما أفادت سلطات البلاد.

فقد أكد المتحدث باسم الشرطة السودانية اللواء هاشم عبد الرحيم في بيان نشر في وقت مبكر الجمعة وفاة شخصين خلال المظاهرات التي هزت الخرطوم.

وكان رئيس لجنة التحقيق من قبل النائب العام السوداني حول الاحتجاجات، عامر محمد إبراهيم، قد أعلن في وقت متأخر الخميس أن متظاهرا توفي خلال تجمع في أم درمان. وقال: "تلقينا أن مواطنا أصيب في أحداث أم درمان وتوفي متأثرا بإصابته". وأضاف: "بلغ إجمالي عدد الوفيات في كل السودان (...) وحتى اليوم 29 وفاة".

المتحدث باسم الشرطة السودانية صرح أن "عدة ولايات (في) البلاد شهدت تجمعات غير قانونية (وخرجت تجمعات مشابهة كذلك) في أجزاء متفرقة من ولاية الخرطوم. فرقتها الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع". وأضاف "سجلت الشرطة في ولاية الخرطوم حالتي وفاة"، دون أن يحدد الكيفية التي توفي فيها الشخصان.

وأطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المشاركين في مسيرة حاولت الوصول إلى القصر الجمهوري في وقت كثف فيه المتظاهرون تحركهم للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير.

للمزيد: السودان: هل تفيد التحالفات والتنازلات أمام الاحتجاجات؟

وقالت منظمات حقوق الإنسان إن أكثر من 40 شخصا من بينهم عاملون في المجال الصحي قد قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر/كانون الأول.

الصحافي السوداني أشرف عبد العزيز يعلق على الوضع في بلاده

وسعى اتحاد المهنيين السودانيين الذي يقف في الصف الأول من الاحتجاج، إلى تعزيز الضغط الخميس بدعوة جديدة إلى التظاهر في جميع أنحاء البلاد. وينظم المتظاهرون مسيرات شبه يومية في الخرطوم وأم درمان المجاورة على الضفة الغربية لنهر النيل.

والخميس، هتف رجال ونساء نزلوا إلى شوارع الخرطوم: "يا نموت زيهم يا نجيب حقهم"، في إشارة إلى قتلى المظاهرات. وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في أم درمان، فيما وردت أنباء عن مظاهرات في ولاية الجزيرة وبلدة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر وفي إحدى قرى ولاية الشمالية وفي ولاية القضارف، بحسب شهود عيان.

للمزيد: لماذا لم تنه "المساعدات الدولية" احتجاجات السودان؟

وفي بورتسودان قتل أحد عناصر جهاز الاستخبارات السوداني، الذي يواجه المظاهرات المناهضة للحكومة بإجراءات قمعية، في اشتباك مع مجموعة من الجنود في ساعة متأخرة الأربعاء، وفقا للشرطة.

وجرت محاولات عدة سابقة للقيام بمسيرة إلى القصر الجمهوري فرقتها شرطة مكافحة الشغب بالغاز المسيل للدموع.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم